سكان قرية إسبانية يصبحون أثرياء بين ليلة وضحاها

سكان قرية إسبانية يصبحون أثرياء بين ليلة وضحاها

عنب بلدي عنب بلدي
spain.jpg

قرية "سيريثالز ديل كونداو" الإسبانية - (انترنت)

تحول سكان قرية “سيريثالز ديل كونداو” الإسبانية، إلى مليونيرات في يوم واحد، وذلك بسبب ورثة تركها لهم أحد أثرياء القرية بعد وفاته.

وذكرت صحيفة “تلغراف” البريطانية، في تقرير نشرته اليوم 25 تشرين الثاني، أن الملياردير الإسباني أنطونيو فيرنانديز، قرر قبل وفاته في آب الماضي، توزيع  210 مليون دولار على أهالي قريته.

ويبلغ عدد أفراد القرية 80 شخصًا، وحصل كل منهم على 2.5 مليون دولار.

أنطونيو فيرنانديز، هاجر إلى المكسيك عام 1949، وحقق نجاحًا كبيرًا في إدارة إحدى شركات الكحول، ليصبح بعدها صاحب كبرى شركات إنتاج الكحول في الولايات المتحدة والمكسيك.

وتفاجأ أهالي القرية بهذه الوصية، خاصةً أن فيرنانديز عاش طفولة سيئة في البلدة، إذ اضطر لترك دراسته فيها بسبب فقر والديه، الذين كان لديهما 13 طفلًا.

ولم يكتفِ الميلياردير الإسباني بذلك، بل أوصى ببناء مركز ثقافي جديد، ومؤسسة تنموية خيرية لخدمة أهالي القرية.

مقالات متعلقة

  1. السوريون يستثمرون نحو 165 مليون دولار في 5 دول عربية
  2. أكثر من أربعة مليارات دولار خسائر قطاع النقل في سوريا
  3. مساعدات أمريكية إضافية لسوريا بنحو 700 مليون دولار
  4. مؤتمر آفاق التنمية يجمع أكثر من 17 مليون دولار لدعم مشاريع في سوريا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية