× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“فيس بوك” يحظر “روسيا اليوم” الإنكليزية حتى انتهاء تنصيب ترامب

كاميرا قناة روسيا اليوم،(RT)

ع ع ع

حظر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قناة “روسيا اليوم” الناطقة باللغة الإنكليزية، من نشر الفيديوهات والصور والمقالات الإخبارية، حتى انقضاء يوم تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترمب.

وذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” أن الحظر صدر بعد شكوى حقوق طبع ونشر، حول بث حي لمحتوى فيديو مؤتمر صحفي للرئيس باراك أوباما، على صفحة القناة عبر “فيس بوك”، الأربعاء 18 كانون الثاني.

وذكرت موقع “الجزيرة نت”، اليوم 20 كانون الثاني، أن “فيس بوك” أوضح أن التعطيل مؤقت للقناة، لمدة 72 ساعة حتى الساعة السابعة والنصف مساء السبت، بتوقيت غرينتش، وأن الحظر لا علاقة له بمراسم التنصيب ليلة الجمعة.

من جانبه قال موقع “روسيا اليوم” على الإنترنت، إنه كان يستخدم بثًا حيًا قانونيًا من وكالة “أسوشيتد برس”، ومُنع بعد شكوى في غير محلها أو غير مقصودة، من “كورنت تايم تي في” (Current Time TV).

وهو برنامج إخباري باللغة الروسية يديره جزئيًا راديو أوروبا الحرة (Radio Free Europe)، المؤسسة الإذاعية الممولة من الحكومة الأمريكية.

وأشارت صحيفة “ديلي تلغراف” إلى أن “فيس بوك” سيعلق بين حين وآخر الحسابات التي تنتهك حقوق الطبع والنشر، بالرغم من قلة الأمثلة على حدوث هذا الأمر مع وكالات الأنباء.

وأضافت أنه بالرغم من أن الحادث قد يتبين أنه خطأ، فقد تكون له تداعيات، لأنه يأتي في خضم العلاقات المتوترة بين روسيا والإدارة الأمريكية المنتهية ولايتها.

من جانبها هددت “الهيئة الروسية المنظمة للاتصالات” (Roskomnadzor)، بالانتقام من وكالات الأنباء الأمريكية.

ودعت قناة “روسيا اليوم” متابعيها على “فيس بوك”، إلى الاطلاع على موادها عبر “تويتر”، ريثما يزول الحظر.

مقالات متعلقة

  1. "فيس بوك" تحظر إعلانات العملات الرقمية
  2. مارك زوكربيرغ: "فيس بوك" يقف على مفترق طرق
  3. "فيس بوك" ستضع الإعلانات في فيديوهات المستخدمين وستقاسمهم الإيرادات
  4. "فيس بوك" تحذف محتوى روسيًا مثيرًا للانقسام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة