× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أربعة سوريين إلى المرحلة الثالثة من “أمير الشعراء”

الحفل الختامي للموسم السادس من مسابقة أمير الشعراء (فيس بوك)

الحفل الختامي للموسم السادس من مسابقة أمير الشعراء (فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت اللجنة المسؤولة عن مسابقة “أمير الشعراء” للشعر الفصيح، عن قائمة بـ 42 شاعرًا من أصل 150، تأهلوا إلى مرحلة الأربعين شاعرًا، في الموسم السابع للمسابقة.

وشملت القائمة، بحسب الموقع الرسمي للمسابقة، الأربعاء 25 كانون الثاني، أربعة متسابقين من سوريا، وهم مرام دريد النسر، إباء الخطيب، ماجد الإبراهيم، فاطمة محمد كريم.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي، عبر صفحات المشتركين الشخصية في “فيس بوك”، عبر كل منهم عن فخره باجتياز المراحل الأولى من المسابقة.

مرام دريد النسر، من مواليد مدينة دير عطية في ريف دمشق، تدرس في كلية الطب في جامعة دمشق.

تقول مرام “أرجو من الله أن أساهم في رفع اسم وطني الحبيب سوريا، و أن أصل بشعري إلى مكانة مرموقة بفضلٍ من الله تعالى، ودعمٍ منكم”.

ومن المتأهلين أيضًا ماجد الإبراهيم وزوجته فاطمة محمد كريم، وهما من مدينة حلب، درسا الأدب العربي في كلية الآداب جامعة دمشق.

وترثي فاطمة في إحدى قصائدها، مدينة حلب بعد القصف العنيف الذي شنته عليها قوات الأسد وحليفتها روسيا، الشهر الماضي، “حلب.. لا تسامحي أيامنا.. فقد رميناك طعمًا سائغًا.. وما زلنا نمارس لعبة الهرب”.

أما المتأهلة الرابعة، إباء الخطيب، من مدينة السلمية في ريف حماه، وهي متزوجة من الدكتور على فرزت ديوب.

وكانت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في دولة الإمارات، بدأت قبل ثلاثة أسابيع مرحلة الاختبارات لمسابقة “أمير الشعراء” في العاصمة أبو ظبي.

وأجرت اللجنة مقابلات مع 150 شخصًا من مختلف الدول العربية، تأهل منهم 42 شاعرًا.

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط” سوف تُبث الحلقات المسجلة للبرنامج، بدءاً من 31 كانون الثاني على مدى 3 أسابيع، على أن يعقب ذلك في 21 شباط انطلاق حلقات البث المباشر، بمشاركة 20 شاعرًا يمثلون نخبة الشعراء المترشحين.

وكان الشاعر السوري حسن بعيتي، توج بمسابقة “أمير الشعراء” في موسمها الثالث عام 2009، وفاز بجائزة مليون درهم إماراتي، فيما حل زميله السوري حكمت جمعة في المرتبة الخامسة بجائزة 100 ألف درهم.

مقالات متعلقة

  1. عيلة الشعراء .. من دمشق إلى عنتاب | وين ما كنتو تكونو
  2. "أمير الشعراء" أحمد شوقي في الذكرى 150 لميلاده
  3. باسم ياخور يعود لتقديم البرامج على طريقة "الحلم"
  4. من الورق إلى المعدن.. كيف فقدت الـ 50 ليرة قيمتها؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة