× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أربع “سعودٍ” للشتاء في سوريا تصفها أمثال شعبية

حركة الأهالي في حي الوعر أثناء تساقط الثلوج_28 كانون الثاني 2017_(عنب بلدي)

ع ع ع

لفصل الشتاء تقسيمتان عند أهالي بلاد الشام، الأربعينية في بدايته ويسمونها “المربعانية”، ثم خمسينية الشتاء التي ينتهي معها الفصل وصولًا إلى الربيع.

وتمتد أربعينية الشتاء على مدار 40 يومًا، وتعرف بشدة بردها وقسوة الأمطار فيها، وهي الوقت المرجح لتساقط الثلوج والبرد.

بينما تنقسم الخمسينية التي تليها إلى أربع تقسيمات، كل منها تمتد على طول 12 يومًا ونصف اليوم، وتمتاز كل واحدة بخصائصها الجوية.

ما إن تبدأ الخمسينية حتى تنشط الأمثال الشعبية العامية بين كبار السن في سوريا، وتخمّن جميعها حالة الطقس وتغيراته، بينما يعتمد البعض منهم على التقسيمات الأربع في تحديد المواسم الزراعية.

وتعرض عنب بلدي تقسيمات الخميسينية، والأمثال الشعبية التي يتداولها الأهالي مع كل فترة:

سعد الذابح

هو اسم التقسيمة الأولى، وما إن يذكر لابدّ أن يرافقه المثل الشعبي “سعد الذابح ما بخلي ولا كلب نابح”، تعبيرًا عن البرد الشديد الذي يأتي مع دخوله.

سعد بلع

المثل المشهور خلال التقسيمة الثانية “الدنيا بتشتي والأرض بتبلع”، في إشارة إلى غزارة الأمطار وتغلغلها في الأرض، ويكون الجو فيها أقل برودة من سابقه.

سعد السعود

“بتدب المي بالعود بيدفى كل مبرود”، مع قدوم سعد السعود، تمهد التقسيمة الثالثة إلى دخول فصل الربيع، إذ تندى أغصان الأشجار والأزهار، وينتهي موسم تقليمها.

سعد الخبايا

أكثر الأمثال تداولًا في آخر التقسيمات “سعد الخبايا فيه تتفتل الصبايا”، ويأتي التعبير للدلالة على دفء الجو وانحسار البرد، كما تخرج حين دخول السعد، الحيوانات والزواحف والحشرات من سباتها الشتوي.

مقالات متعلقة

  1. الأمم المتحدة "قلقة" على وضع النازحين السوريين بمواجهة الشتاء
  2. كيف يواجه مهجرو ريف حماة فصل الشتاء
  3. المطر يزور مدينة إدلب لأول مرة هذا الشتاء
  4. أبو طه.. ينتظر الشتاء على أرض عارية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة