× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

جنبلاط: تصريحات المرشحة لرئاسة فرنسا إهانة للشعب السوري

ع ع ع

قال رئيس حزب “اللقاء الديموقراطي” وزعيم الدروز في لبنان، وليد جنبلاط، إن تصريحات المرشحة لرئاسة فرنسا، مارين لوبان، “مهينة” للشعب السوري.

وغرد جنبلاط عبر حسابه في “تويتر”، اليوم الثلاثاء 21 شباط، عقب زيارة لوبان للبنان، واصفًا تصريحاتها بـ “غير اللائقة”.

وكتب جنبلاط “إن تصريحات السيدة لوبان إهانة بحق الشعبين اللبناني والسوري”.

وكانت مرشحة حزب “الجبهة الوطنية”، قالت للصحفيين، عقب لقائها بالرئيس اللبناني، ميشال عون، أمس، إن بقاء بشار الأسد في السلطة هو الحل الأكثر “واقعية واطمئنانًا” بالنسبة لبلادها.

وأوضحت لوبان “السياسة الأقل ضررًا والأكثر واقعية، تقود إلى قناعة بأن الرئيس السوري يشكل حلًا يدعو إلى الاطمئنان أكثر بالنسبة لفرنسا من تسلم تنظيم داعش الإرهابي أو أي من حلفائه للحكم في سوريا”.

وتضامنت المرشحة للرئاسة مع الدولة اللبنانية في مواجهتها لـ “أعباء” اللاجئين السوريين في لبنان.

وقالت “هذه الأزمة لا يمكن أن تستمر  بالنظر إلى عواقبها الجسيمة التي تطال الاقتصاد ونظام الصحة، ومختلف أوجه العناية بهذا العدد الهائل من النازحين”.

وكانت لوبان اعتمدت في حملتها الانتخابية أسلوب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ضد المهاجرين والمسلمين.

وأكدت لمنتخبيها أنها ستطرد المهاجرين “غير الشرعيين” من بلادها، في حال فازت بالانتخابات الرئاسية، وأنها ستحد من الهجرة إلى فرنسا لحماية شعبها من “التطرف الإسلامي”.

كما أشارت إلى أنها ستسحب الجنسية الفرنسية من المهاجرين الذين يشكلون “خطرًا” على أمن البلاد.

وطالت لوبان انتقادات كثيرة لرفضها ارتداء الحجاب، أثناء لقائها مفتي الجمهورية اللبنانية، وذلك خلال الزيارة التي بدأتها أمس إلى لبنان.

ووفقًا لتحقيق أجرته صحيفة “لوموند”، فإن لوبان يُتوقع أن تصل إلى الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، في 23 نيسان المقبل، في مواجهة منافسها إيمانويل ماكرون.

مقالات متعلقة

  1. لوبان تردّ على زيدان: قدم نصائحك في كرة القدم فقط
  2. امرأة في الأخبار.. لوبان أضاعت حصة الأسد وتسعى وراء أذن الجمل
  3. على خطى ترامب.. مرشحة لرئاسة فرنسا تتعهد بطرد المهاجرين
  4. البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن لوبان ووالدها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة