× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“قسد” في دير الزور.. ما هي القوات المشاركة في الهجوم؟

مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية يعتلي دبابة (إنترنت)

مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية يعتلي دبابة (إنترنت)

ع ع ع

تخوض قوات “سوريا الديمقراطية” (قسد) اشتباكات مع مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية”، في الأطراف الشمالية الغربية لمحافظة دير الزور، في محاولة لإحراز مزيد من التقدّم في المنطقة.

وكان القوات تمكّنت أمس، الثلاثاء 21 شباط، من السيطرة على عدد من القرى في محافظة دير الزور، ضمن عملية “غضب الفرات” التي أطلقت قبل نحو ثلاثة أشهر.

وأفاد مراسل عنب بلدي، المنحدر من دير الزور، أنّ القوات تتقدم في مناطق شبه خالية من السكان، موضحًا أنّ الاشتباكات التي دارت اليوم، تركّزت في شمال بلدة أبو خشب بالريف الغربي الشمالي لديرالزور.

وتعد وحدات “حماية الشعب” الكردية، الركيزة الأساسية في القوات المتقدّمة، والتي يساندها نحو 400 مقاتل عربي من “مجلس دير الزور العسكري”، وقوّات النخبة” التابعة لتيار “الغد” السوري، بقيادة أحمد الجربا”.

وتستهدف قوات “سوريا الديمقراطية”، عبر تحركاتها الأخيرة، قطع طريق إمداد تنظيم “الدولة الإسلامية” بين الرقة ودير الزور.

ونقلت وكالة رويترز، عن “مصدر عسكري كردي”، أنّ القوات استعادت نحو 15 قرية من قبضة مقاتلي “الدولة الإسلامية” في محافظة دير الزور.

بينما أشارت مصادر عنب بلدي أنّ قوات “سوريا الديمقراطية” تعتبر داخل الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور منذ أشهر، بعد سيطرتها على منطقة العكلة ومالحة الذرو شمال بلدة أبو خشب.

وعملية “غضب الفرات” العسكرية، كانت أطلقتها قوات “سوريا الديمقراطية”، بتاريخ 6 تشرين الثاني 2016، وتهدف للسيطرة على مدينة الرقة، بغطاء جوّي من طيران “التحالف الدولي”، ودعم لوجيستي من خبراء ومستشارين أمريكيين.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تتوغل على ضفاف الفرات غرب دير الزور
  2. "قسد": غارات روسية استهدفت مواقعنا في حقل "كونيكو"
  3. "قسد" تعلن نيتها إطباق الحصار على الرقة من محور دير الزور
  4. "قسد" تتابع "عزل الرقة" وتسيطر على ست قرى من "داعش"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة