× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

كندا.. العثور على مستحاثات يعتقد أنها أقدم أثرٍ للحياة

الصخور الرسوبية التي أجريت عليها الدراسة في كوبيك كندا، وعثر على أقدم مستحاثات على وجه الأرض.

ع ع ع

عثر فريق من العلماء الباحثين على أقدم أثر للحياة على وجه الأرض في مدينة “كوبيك” الكندية، والتي يعتقد أنها تعود إلى نحو 4.28 مليار سنة.

جاء ذلك وفق بحث نشر في “جورنال نيتشر”، في إطار دراسة أجريت من قبل فريق علماء على أقدم صخور رسوبية في العالم.

4.28 مليار سنة

وتقع المنطقة في حزام “نوفيجوتي سوبركريستال” في مدينة “كوبيك”، من القسم الفرنسي شرق كندا.

ويعتقد العلماء أن هذه المستحاثات هي الأقدم في العالم، وتشكلت في فترة تتراوح بين 3.77 إلى 4.28 مليار سنة، وفق ترجمة عنب بلدي عن “ذا غارديان”، اليوم الخميس 2 آذار.

الحديد مصدر طاقتها

وهذه المستحاثات المؤلفة من أنابيب صغيرة، وشعيرات مصنوعة من أوكسيد الحديد، معروفة باسم “هماتايت”.

ويعتقد أنها بقايا لبكتريا ازدهرت يومًا ما تحت المحيطات، حول “الفتحات الحرارية المائية”.

وكانت تعتمد في بقائها على تفعالات كيميائية تتضمن الحديد كمصدر لطاقتها، ما جعلها تستمر طوال هذه المدة.

وقال ماثيو دود، المسؤول الأول عن البحث من جامعة “يونيفرسيتي كولج لندن” (UCL)، إنه “في حال صح الأمر، فهذه المستحاثات تشكل أقدم دليل مباشر على الحياة فوق هذا الكوكب”.

أصل الحياة

وأكّد أنّ “هذه المستحاثات تقدم نظرة داخلية على أصل الحياة على الأرض”.

وأردف المسؤول “إن كانت تعود فعلًا لـ 4.28 مليار سنة، فهذا معناه أننا نتحدث عن مرحلة تطور الحياة مباشرة عقب تشكلها في المحيطات، أي قبل 4.4 مليار سنة، تاريخ تشكل الحياة في المحيطات”.

نجاح البكتريا

وأبدى دومنيك بابينيو، قائد البحث، انبهاره بنتائج البحث، مشيرًا إلى قدرة هذه البكتريا على الاستمرار في البقاء إلى يومنا هذا.

وقال بابينيو “مجرد وجود بكتيريا مؤكسدة مع الحديد في يومنا الحالي، هذا يسلط الضوء على نجاح هذه الكائنات، فمجرّد قدرتها على الاستمرار لمدة 3.8 مليار سنة على الأقل، أمر يدعو للاستغراب”.

نظرية التطور

وأفاد فريق العلماء أن هذا الاكتشاف من شأنه دعم نظرية ظهور الحياة وتطورها على سطح الأرض.

وأن البحث يكمل بحثًا أعلن عنه العام الماضي أيضًا، والذي يعتقد أنه عثر على أدلة لوجود هياكل منتجة للمايكروبات، في صخور “غرين لاند” الرسوبية، التابعة لدولة الدنمارك في المحيط المتجمد الشمالي.

وتعرف هذه المايكوبات باسم “ستروماتوليتيز”، ويعتقد أنها تعود إلى نحو 3.7 مليار سنة.

الأرض استثناء

ماثيو دود المسؤول عن البحث الممول من قبل “ناسا”، يرى “أن كلًا من كوكبي الأرض والمريخ متشابهان جدًا”.

وفي حال أجريت أبحاث على صخور مشابهة في المريخ ولم يعثر على أدلة عن الحياة، فهذا يعني أن الأرض تعد “استثناءً خاصًا” عن بقية كواكب المجموعة الشمسية.

مقالات متعلقة

  1. اكتشاف كوكب جديد يرجح أنه صالح للحياة
  2. صحيفة: العثور على أقدم كائن حي على سطح الأرض
  3. عالم سوري في كندا يحل لغزًا "عجز" عنه العلماء
  4. اكتشاف أقدم ضحية لموجات تسونامي عمرها ستة آلاف عام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة