× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

بابا الفاتيكان يرسل 100 ألف يورو “مساعدات” لأهالي حلب

بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس (إنترنت)

ع ع ع

قدّم بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، 100 ألف يورو، أو ما يعادل 106 آلاف دولار أمريكي، كمساعدات إلى متضرري مدينة حلب.

وأعلن الفاتيكان في بيان نشره أمس، الجمعة 10 آذار، أنّ عطاءات البابا جاءت في الوقت الذي أصبحت فيه “المدينة القديمة رمزًا لوحشية الحرب”.

ونقل موقع “CNN” الأمريكي، أنّ البابا أولى اهتمامه للحرب الدائرة في سوريا منذ توليه مهامه في عام 2013، وسعى لرفع المحنة عن السوريين.

القتلة سيواجهون ربهم

وكان البابا تفاعل مع الأوضاع المأساوية خلال حصار المدينة من قبل قوّات الأسد العام الماضي، ودعا “الجميع إلى العمل بكل قوتهم لحماية المدنيين، الواجب الأساسي والملح”.

ورغم أنه لم يشير بالاسم إلى المسؤولين عن مأساة حلب، إلّا أنه قال حينها “إنّ المسؤولين عن القصف سيواجهون حكم ربهم يومًا ما”.

كما وصف حلب بأنها “بالمدينة التي استشهدت بالفعل حيث يموت الجميع الأطفال والكبار والمرضى والشباب”.

مع اللاجئين

وخلال ترؤسه للفاتيكان، عبّر البابا عن تعاطفه مع قضايا اللاجئين، الذين جعلهم جزءًا من الطقوس الكنسية العام الماضي، عندما قبّل أقدام عشرة لاجئين من أنحاء العالم بينهم شاب سوري، في إيطاليا.

وفي آب 2016، تناول البابا فرنسيس الغداء في الفاتيكان مع 21 من طالبي اللجوء السوريين الذين استقدمهم إلى العاصمة الإيطالية روما.

وللبابا مواقف عدّة وتصريحات دافع خلالها عن اللاجئين السوريين ودعا إلى استقبالهم في أوروبا، كما يستصيف في الفاتيكان عائلتين سوريتين من الديانة المسيحية.

مقالات متعلقة

  1. باب الفاتيكان يشعر "بالرعب" إزاء مجزرة خان شيخون
  2. بابا الفاتيكان يتضامن مع "حلب الشهيدة" ويحذّر من "حساب الرب"
  3. صحيفة إيطالية: بابا الفاتيكان أرسل "مساعدات" بينها 5 آلاف إنجيل إلى سوريا
  4. بابا الفاتيكان يراسل الأسد ويحثه على "السلام"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة