الأمن العام اللبناني يوقف سوريًا بتهمة الانتماء لـ “داعش”

الأمن العام اللبناني يوقف سوريًا بتهمة الانتماء لـ “داعش”

عنب بلدي عنب بلدي
lebanon-police.jpg

قوات من الأمن العام اللبناني - (انترنت)

أعلنت المديرية العامة للأمن العام اللبناني، القبض على شاب قالت إنه من الجنسية السورية، للاشتباه بانتمائه إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وبحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، السبت 18 آذار، فإنه وأثناء التحقيق مع المدعو (م. ح) اعترف بمبايعته للتنظيم وانتمائه له.

وقال إن مهمته في لبنان هي “مراقبة دوريات وتحركات الجيش اللبناني في بلدة عرسال”، وأنه مكلف بها من قبل أحد الأمراء الأمنيين في التنظيم والذي يدعى (ع. ك).

إعلان

وأكدت الوكالة أن المتهم أحيل إلى القضاء المختص، والعمل جارٍ للقبض على الأشخاص المتورطين والذين على صلة معه، في إطار متابعة نشاطات المجموعات الارهابية والخلايا النائمة التابعة لها.

وكان الأمن العام اللبناني أوقف في كانون الثاني الماضي، سبعة سوريين في مناطق مختلفة من الأراضي اللبنانية، وقال إنّ اثنين من الموقوفين متهمان بالتواصل مع “جهات إرهابية”.

ويتزامن ذلك في ظل ما يعانيه اللاجئون السوريون في لبنان من تضييق من قبل الأمن اللبناني وملاحقتهم، فلا يكاد يخلو يوم إلا ويعلن فيه عن إلقاء القبض على بعض السوريين، بحجة الانتماء لتنظيمات إرهابية أو عدم امتلاكهم أوراقًا ثبوتية.

كما يصل إلى لبنان عشرات الشباب بطرق غير شرعية، خوفًا من التعرض للاعتقال على المعابر الحدودية.

ووفق إحصائية للحكومة السورية المؤقتة، فإنّ عدد اللاجئين السوريين في لبنان بلغ مليون و70 ألف، حوالي 100 ألف منهم داخل المخيمات.


Top