مغامرة العقل الأولى..

مغامرة العقل الأولى..

عنب بلدي عنب بلدي
book2.jpg
دراسة في الأسطورةسوريا وبلاد الرافدين

رغم أن كتاب مغامرة العقل الأولى أول مؤلفات فراس السواح، إلا أنه يعتبر مرجعًا أساسيًا لدراسة ميثيولوجيا المشرق القديم، ومقدمة مهمّة لكل من يرغب في القراءة عن الأساطير في كل من سوريا وبلاد الرافدين أو الاطلاع على الحياة الروحية للإنسان القديم بشكل عام، ولعله أول كتاب عربي يعالج هذا الموضوع بهذا القدر من التعمق.

وفراس السواح مفكر سوري وباحث في مجال الميثولوجيا وتاريخ الأديان، من مواليد حمص 1941.

تمّ تقسيم الكتاب بأسلوب المنهج المقارن تبعًا للمواضيع وليس للفترة الزمنية، ليبدأ بـ “سِفر التكوين” مرورًا بقصة الطوفان، ثم الفردوس المفقود، قابيل وهابيل، وانتهاءً بالإله المخلّص والرحلة إلى العالم الأسفل.

يتألف كل سِفر من عدّة فصول تتناول كلّ منها مكونات الأسطورة لدى أحد الشعوب القديمة (السومريون، البابليون، الكنعانيون…)، ويرى السواح ضرورة الإيمان بالوحدة الثقافية للمنطقة، وأهمية دراسة الأساطير من خلال منظور شامل وإلا ستبقى عصية على الفهم.

ولعل ما يُدهش قارئ الكتاب، الجهد المبذول من قبل المؤلف للحصول على نصوص الأساطير كاملة، وجودة الترجمة المعتمدة لها.

تناول السواح الأساطير التوراتية، وبعض الأفكار الدينية السائدة في المنطقة الشرقية، وقارنها مع أساطير الشعوب المجاورة. كما تتبع الأصول المشرقية للأساطير الإغريقية. وذلك من خلال أسلوب أدبيّ رفيع المستوى.

يقع الكتاب في 400 صفحة من القطع المتوسط، ونُشرت الطبعة الأولى منه عن دار علاء الدين عام 1976.

اقتباس:

“الأسطورة.. حكاية مقدسة تقليدية، بمعنى أنها تنتقل من جيل الى جيل، بالرواية الشفهية. مما يجعلها ذاكرة الجماعة، التي تحفظ قيمها وعاداتها وطقوسها وحكمتها، وتنقلها للأجيال المتعاقبة، وتكسبها القوة المسيطرة على النفوس”.


Top