× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الصحف السورية تغيب عن ترشيحات جائزة الصحافة العربية

شعار جائزة الصحافة العربية (إنترنت)

ع ع ع

تصدرت الصحف المصرية والإمارتية قائمة الترشيحات لجائزة الصحافة العربية في دورتها الـ 16، فيما غابت الصحف السورية بشكل كامل عن ترشيحات الجائزة، في الوقت الذي طرحت فيه أسماء سورية تحت جناح مؤسسات عربية.

وأعلن نادي دبي للصحافة (ممثل الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية) اليوم، السبت 1 نيسان، عن أسماء 44 مرشحًا لنيل الجائزة، إلى جانب عدد من المؤسسات الصحفية عن فئات مختلفة.

وأشارت إدارة النادي إلى أنّ عدد الأسماء والأعمال المرشحة للجائزة هو الأكبر منذ 18 عامًا، إذ وصل إلى 5931 عملًا في مختلف الفئات.

والفئات المشمولة بالجائزة هي: الصحافة الذكية، الصحافة الاستقصائية، الحوار الصحفي، الصحافة التخصصية، الصحافة الإنسانية، الصحافة الاقتصادية، الصحافة السياسية، الصحافة الرياضية، الرسم الكاريكاتيري، الصورة الصحفية، والصحفيون الشباب.

كما خلت الموضوعات المطروحة والأعمال الصحفية المرشحة لنيل الجائزة من أي صلة بالقضية السورية، سواء على المستوى السياسي أو الاستقصائي أو الإنساني.

بينما رُشّح رسام الكاريكاتير السوري، فارس قره بيت، الذي يعمل في صحيفة “الراية” القطرية، لجائزة رسم الكاريكاتير، إلى جانب رسامين أردنيين.

ويصل عدد المؤسسات الإعلامية السورية التي نشطت بعد الثورة السورية إلى نحو 290 بحسب إحصائيات “أرشيف المطبوعات السورية”، وهي تضم مئات الصحفيين والمصورين، كما يعمل أغلبها خارج الأراضي السورية.

فيما تواجه هذه الصحف تحديات كبيرة تتعلق بارتباط أعمال أغلبها بالتوجه العسكري على حساب التوجهات الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية، إلى جانب ضعف خبرة العمل الصحفي في سوريا قبل الثورة.

مقالات متعلقة

  1. الصحافة السورية بين خلافتين "عبد الله أمين حلاق"
  2. جريدة سوريتنا تنال تقدير لجنة تحكيم جائزة الصحافة الأوروبية
  3. جائزة الصحافة العربية تفتح باب التقدم للصحفيين المبدعين
  4. الصحافة السورية وتعاقب الحكومات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة