× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ثلاث فضائح لشركة الطيران الأمريكية “يونايتد إيرلاينز” خلال أسبوع

ع ع ع

تواجه شركة الطيران الأمريكية “يونايتد إيرلاينز” موجة انتقادات واسعة، منذ أسبوع، بسبب سوء معاملة طاقمها للركاب وعدم الاهتمام بالخدمات المطلوبة.

ورصدت عنب بلدي ثلاث فضائح واجهتها الشركة في الأيام الماضية:

إنزال رجل وخطيبته من على متن الطائرة

أنزل طاقم الطائرة التابعة لشركة “يونايتد إيرلاينز” رجل وخطيبته من على متنها أثناء توجههما إلى كوستاريكا، السبت 15 نيسان.

وفي تفاصيل الحادثة، قال مايكل هوهل وخطيبته، أمبر ماكسويل، لمحطة “KHOU” إن ضابطًا أنزلهما من الطائرة قبل إقلاعها من مدينة هيوستن الأمريكية بسبب تغيير مقاعدهما.

إلا أن الشركة نفت ذلك في بيان لها أمس، وقالت إنه لم يكن هناك ضابطٌ أو سلطات أخرى طرفًا في هذه المسألة.

وتابعت الشركة أن الزوجين “حاولا مرارًا الجلوس في مقاعد من درجة أعلى لم يدفعا تذاكرها ولم يلتزما بتعليمات الطاقم بالعودة إلى المقعدين المخصصين لهما”.

ونفى الزوجان اتهامات الشركة وأوضحا للقناة أنهما حاولا دفع تذاكر المقاعد في الدرجة الأعلى بعد أن وجدا راكبًا نائمًا على مقعديهما، إلا أن الشركة رفضت طلبهما.

عقرب على رأس راكب

خلال رحلة من مدينة هيوستن الأمريكية إلى مدينة كالغاري الكندية، الجمعة 14 نيسان، قال المسافر ريتشارد بيل إن عقربًا لدغه أثناء جلوسه على مقعد في مقصورة “رجال الأعمال”.

وقال ريتشارد، وفق ما أوردت “سكاي نيوز”، “شعرت بوقوع شيء على رأسي وأمسكت به دون أن أدرك ما هو على الفور”، وذلك قبل أن يخبره جاره أن هناك عقربًا سامًا بين يديه.

وتابع “حاولت إلقاء العقرب على الطبق أمامي، ثم حاولت مرة أخرى إبعاده فلدغني في إبهام يدي”.

وتمكن المسافر من القضاء على العقرب قبل أن يتدخل الطاقم ويلقي بقايا العقرب في مرحاض الطائرة.

سحل راكب وإرغامه على تأجيل الرحلة

أظهر تسجيل التقطه أحد الركاب في طائرة “يونايتد إيرلاينز”، وانتشر على نطاق واسع في “فيس بوك”، أن رجال أمن حاولوا إخراج راكب ذي ملامح آسيوية “قسرًا”، وذلك خلال رحلة من مطار شيكاغو إلى “لويس فيل”، الاثنين 10 نيسان، وذلك لأن الشركة كانت تسعى لإتاحة أربعة مقاعد لموظفي شركة طيران شريكة على متن الطائرة.

وبعد سؤال طاقم الطيران الركاب لمنح أربعة مقاعد بشكل طوعي، لم يبدِ أحد اهتمامه، فأجرى الطاقم قرعة اختاروا من ضمنها أربعة ركاب بشكل عشوائي.

ثلاثة من بين الركاب الذين اختارهم الطاقم قبلوا النزول، إلا الراكب الآسيوي رفض، وقال في التسجيل المصور “أنا دكتور، عليّ الذهاب، لدي مرضى يجب أن أعالجهم”.

وأظهر التسجيل الذي نشرته صحيفة “اندبندنت” ثلاثة رجال أمن يجرون الراكب على الأرض وقد غطته الدماء، ما دفع الرئيس التنفيذي للشركة أوسكار مونوز إلى الاعتذار.

 

مقالات متعلقة

  1. "يونايتد إيرلاينز" تتوصل إلى تسوية مع الراكب "المسحول"
  2. جرّت راكبًا وأدمته.. شركة طيران أمريكية تواجه موجة غضب (فيديو)
  3. شركة الطيران السورية تعود للعمل بطائرة واحدة فقط
  4. ذكرى أكبر حادثة طيران مدني في سوريا.. ماذا تعرف عنها؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة