× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“سيرة ابن عربي” تفوز بجائزة الرواية العربية لعام 2017

رواية "موت صغير" للروائي السعودي محمد حسن علوان

ع ع ع

فازت رواية “موت صغير” للكاتب السعودي محمد حسن علوان بجائزة الرواية العربية (بوكر)، بعد منافسة جمعتها مع خمس روايات عربية أخرى.

وأعلن القائمون على الجائزة النتائج النهائية للمسابقة أمس، الثلاثاء 25 نيسان، في مدينة أبو ظبي الإماراتية، عشية افتتاح الدورة 27 لمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب.

وكانت توقعات عدد كبير من النقاد رجّحت فوز الرواية التي تناولت سيرة حياة الإمام محيي الدين بن عربي، الذي يعد أحد أبرز شيوخ المتصوّفة.

وجمعت الرواية بين سرد الأحداث وسرد انتقال المخطوطة التي تحمل سيرة حياته، لتروي سيرة ابن عربي، منذ الولادة إلى الوفاة، مع الإحاطة بالظروف التاريخية وتأثير المكان على طريقة تفكير الشيخ ومسار حياته.

وعلى مستوى آخر، توفّر الحبكة الروائية لسرد انتقال المخطوطة مساحة مريحة للقارئ في نهاية كل فصل، كانتقال متوازٍ لسرد الأحداث، من شأنه أن يجيب على أسئلة عدّة، ويترك أسئلة كثيرة أخرى تجذب القارئ إلى النهاية.

كما اعتبرت الرواية الفائزة نقلة في روايات علوان التي سبقتها، والتي كانت تركزت حول الحب والعلاقة بين الذكر والأنثى، إلّا أنه أخذ في “موت صغير” منحى آخر، يشترك مع السابقات في التركيز على “قيمة الحب وأثره على النفس البشرية”.

ويحظى الفائز بجائزة “البوكر” العربية بـ 50 ألف دولار، وترجمة الرواية إلى اللغة الإنكليزية، ما يحقّق انتشارًا ومبيعات أكبر.

ومحمد حسن علوان، هو روائي سعودي من مواليد عام 1979، صدرت له خمس روايات سقف الكفاية (2002)، صوفيا (2004)، طوق الطهارة (2007)، القندس (2011)، موت صغير (2016) وكتاب واحد الرحيل نظرياته والعوامل المؤثرة فيه (2014).

وفي العام 2013 رشحت روايته “القندس” ضمن القائمة القصيرة في الجائزة العالمية للرواية العربية، بينما فازت النسخة الفرنسية منها بجائزة “معهد العالم العربي” في باريس كأفضل رواية عربية مترجمة للفرنسية في العام 2015.

مقالات متعلقة

  1. "موت صغير".. سيرة "روائية" لحياة ابن عربي
  2. على سيرة السي جي | وين ما كنتو تكونو
  3. مُسلسل "قيامة أرطغرل" مُدبلجًا للعربية على تلفزيون قطر
  4. رواية "إعجام".. لـ سنان أنطون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة