× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ألمانيا: لاجئون يهاجمون الأمن بسبب “الإفطار”

مركز إيواء اللاجئين بعد الاشتباكات مع الأمن - الأحد 4 حزيران - (دوتشه فيله)

مركز إيواء اللاجئين بعد الاشتباكات مع الأمن - الأحد 4 حزيران - (دوتشه فيله)

ع ع ع

قالت الشرطة الألمانية إن طالبي لجوء اعتدوا على أفراد أمن مأوى للاجئين في مدينة دريسدن الألمانية، ما تسبب في استدعاء قوات كبيرة من الشرطة مساء الأحد 4 حزيران.

وبحسب بيانات مقر شرطة دريسدن، والتي نشرها اليوم، ونقلها موقع “دوتشه فيله” الألماني، فإن طالبي لجوء أشعلوا أفران الطهي في غرفهم من أجل إعداد إفطار شهر رمضان، ما تسبب بإطلاق إنذار الحريق.

وعندما منع أمن المأوى اللاجئين من استكمال الطهي هاجمهم بعض طالبي اللجوء برمي عبوات زجاجية وطفايات حريق عليهم ودمروا غرفهم، حسب بيانات الشرطة، معتبرين أن ذلك “انتهاكٌ للشهر الفضيل”.

وتمنع السلطات الأمنية اللاجئين من الطبخ داخل غرفهم تجنبًا لحدوث حرائق، بحيث تقدم لهم الوجبات جاهزة ومطهوة في أوقات محددة من اليوم، إلا أنه في شهر رمضان يتناول الصائمون طعامهم وقت آذان المغرب ما يعرقل حصولهم على الطعام في هذا الوقت.

وأشارت الشرطة إلى أن ستة من أفرادها المختصين بحماية المأوى أصيبوا بجروح طفيفة إثر ذلك، وطلب الأمن دعمًا لهم، مضيفةً أن معظم المشاركين بـ “أعمال الشغب” منحدرين من بلاد المغرب العربي.

واعتقلت الشرطة المشتبه به الرئيس (43 عامًا) ونقلت الآخرين إلى مراكز إيواء أخرى بعد تعهدهم بعدم تكرار ما حدث.

وكان عراك بين لاجئين في ألمانيا “حول احترام طقوس شهر رمضان” انتهى، العام الماضي، بحريق مركز لإيواء اللاجئين في مدينة دوسلدورف الألمانية، وأُصيب 28 شخصًا حينها بحالات اختناق جراء الدخان.

مقالات متعلقة

  1. تحقيق: بيانات اللاجئين في ألمانيا معرضة للاختراق
  2. ألمانيا تقول إنها استقبلت 156 ألف طالب لجوء عام 2017
  3. ألمانيا.. اللاجئون الذين غادروا طوعًا أكثر من الأرقام الرسمية
  4. ألمانيا تشكك بصحة هوية 3600 طالب لجوء سوري وعراقي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة