× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أصوات فضائية تصل الأرض مجددًا

ع ع ع

التقطت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) صوت صفير غريب من الفضاء الخارجي، لكنها بادرت فورًا للتوضيح أن هذه الأصوات ناتجة عن أمواج كهرومغناطيسية، وليست دليلًا على وجود حياة ذكية خارج كوكب الأرض.

وكانت “ناسا” تمكنت لأول مرة في التاريخ من التقاط أصوات من الفضاء الخارجي في الخامس من أيلول 2012، حين سجّلت مركبتان تابعتان للوكالة صوت الحزام الشعاعي المحيط بالأرض، والمسؤول عن حماية الكوكب من انفجارات الشمس، والإشعاعات الفضائية المميتة.

ويُصدر الحزام المعروف لدى العلماء بـ “كورس الأرض”، والمحيط بها منذ نشأة الأرض، كما يعرفه العلم قبل خمسة مليارات عام، صوتًا شبيهًا بصفارات الإنذار.

وتوضح “ناسا” أن الأصوات القادمة من الفضاء هي موجات راديو، لذلك تصلنا دون الحاجة إلى وسط ناقل.

ويعود تاريخ التقاط أول صوت من الفضاء إلى 15 آب 1977، أثناء مسح جامعة أوهايو للسماء عبر تلسكوب لاسلكي، بحثًا عن حياة خارج كوكب الأرض، إذ التقطت موجات قوية لمدة 72 ثانية، وترجمها عالم الفلك جيري إهمان، بأنها تقول Woo، تعبيرًا عن الدهشة.

ومنذ ذلك الوقت والبشر ينشئون مشاريع بحث عن “الفضائيين المدهوشين”، حتى إن “ناسا” تبث دومًا في الفضاء أشرطة تصف الأرض، وتحدد موقعها، وتعرّف بالحضارة البشرية، وبالعديد من اللغات، من بينها العربية.

وفي عام 2015 بثّت “ناسا” لأول مرة أصواتًا لمجموعة من الكواكب، من بينها الأرض والقمر، وزحل الذي وُصف بأنه صاحب الصوت الأشد رعبًا، بالإضافة لصوت الشمس.

وتأمل “ناسا” أن دراسة هذه الأصوات قد تساعدها مستقبلًا على توقع حالة الطقس في الفضاء، الذي يؤثر على عمل الأقمار الصناعية وإشارات الاتصال.

مقالات متعلقة

  1. "ناسا" تعلن عن حادثة فضائية لن تتكرر قبل أربعة قرون (فيديو)
  2. "ناسا" تكتشف مياه سائلة في كواكب بعيدة
  3. البشر يرصدون أول كويكب من خارج المجموعة الشمسية
  4. "ناسا" تخترع عجلات فضائية مقاومة للثقب (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة