× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير: 534 برميلًا متفجرًا في سوريا خلال تشرين الأول 2017

تعبيرية: أضرار مادية وضحايا مدنيون جراء استهداف حي المشهد بالبراميل المتفجرة- الخميس 21 تموز (عنب بلدي)

أضرار مادية وضحايا مدنيون جراء استهداف حي المشهد بالبراميل المتفجرة- 21 تموز 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

سجلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 534 برميلًا متفجرًا ألقاها طيران النظام السوري في تشرين الأول 2017.

وفي تقريرها الشهري الخاص، الصادر الخميس 9 تشرين الثاني، قالت الشبكة إن البراميل المتفجرة تسببت بمقتل ستة مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال، جميعهم في محافظة دير الزور.

وتشهد محافظة دير الزور معارك عدة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، يشنها النظام السوري مدعومًا من الحليف الروسي، وأسفرت عن استرداده مساحات واسعة من المحافظة.

وانتقدت الشبكة في تقريرها صمت المجتمع الدولي عن خروقات النظام السوري باستخدامه البراميل المتفجرة المحرمة دوليًا، وفق القرارين 2139 و2254 الصادرين عن مجلس الأمن الدولي.

وختمت تقريرها بتوصية لمجلس الأمن لضمان التنفيذ الجدي للقرارات الصادرة عنه “إذ تحولت إلى حبر على ورق، وبالتالي فقدَ كامل مصداقيته ومشروعية وجوده”.

ووثقت الشبكة وقوع ما لا يقل عن 5318 برميلًا متفجرًا في سوريا، منذ مطلع عام 2017 وحتى تشرين الثاني الجاري.

وكان أول استخدام بارز من قبل القوات الحكومية للقنابل البرميلية، بداية تشرين الأول 2012، ضد أهالي مدينة سلقين في محافظة إدلب.

إلا أن استخدام البراميل المتفجرة تراجع “بشكل ملحوظ”، في أيلول الماضي، تزامنًا مع اتفاقيات “تخفيف التوتر” التي خرجت بها مباحثات “أستانة”، لترتفع من جديد بعد الحملة الأخيرة ضد تنظيم “الدولة” في محافظة دير الزور.

مقالات متعلقة

  1. 93 برميلًا متفجرًا ألقاه النظام خلال أيار 2018
  2. 613 برميلًا متفجرًا في سوريا خلال تشرين الثاني 2017
  3. درعا تتصدر حصيلة البراميل المتفجرة في سوريا خلال شباط 2017
  4. 67 برميلًا متفجرًا ألقاها النظام السوري خلال آب 2018

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة