× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المحكمة الدولية تحكم على “جزار البوسنة” بعد 22 سنة

القائد السابق لجيش صرب البوسنة راتكو ملاديتش (انترنت)

ع ع ع

أدانت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، القائد السابق لجيش صرب البوسنة، راتكو ملاديتش، بسبب جرائم ارتكبتها قواته بحق مسلمي البوسنة في تسعينيات القرن الماضي.

وأصدرت المحكمة اليوم، الأربعاء 22 تشرين الثاني، على ملاديتيش الملقب بــ “جزار البوسنة” حكمًا بالسجن مدى الحياة.

واندلعت حرب البوسنة والهرسك في 1992 بعدما أعلن مسلمو البوسنة انفصالهم عن يوغسلافيا، بموجب استفتاء أيده 99% منهم.

لكن صرب البوسنة لم يقبلوا الانفصال وبدأوا حملة تطهير عرقي ضد المسلمين في كل أنحاء البلاد، استمرت بين عامي 1992 و1995، وأدت إلى مقتل أكثر من مئة ألف إنسان، ولجوء ونزوح أكثر من نصف السكان.

ولعب ملاديتش دورًا محوريًا في حملة التطهير العرقي، ووجهت المحكمة الجنائية إليه اتهامات بعد “مذبحة سريبرينيتشا” في تموز 1995.

واتهم ملاديتش بـ 11 تهمة من بينها ارتكاب الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية، وأدين بقتل سبعة آلاف من مسلمي البوسنة في سربرنيتشا عام 1995، وحصار سراييفو الذي أدى إلى مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص.

وقال رئيس المحكمة ألفونس أوري خلال تلاوته الحكم “الجرائم المرتبكة تصنف ضمن أبشع الجرائم التي عرفها الجنس البشري وتضمنت الإبادة الجماعية والإبادة كجريمة في حق الإنسانية”.

مقالات متعلقة

  1. قائد قوات "كروات البوسنة" يتجرع السم أثناء محاكمته (فيديو)
  2. وفاة "مجرم حرب" البوسنة بجرعة السم في لاهاي
  3. 22 سنة على اتفاقية "دايتون" التي أنهت الصراع في البوسنة
  4. محكمة يوغوسلافيا السابقة تغلق أبوابها بعد ربع قرن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة