× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

صحيفة: العثور على أقدم كائن حي على سطح الأرض

سمكة غرينلاند "إنترنت"

سمكة غرينلاند "إنترنت"

ع ع ع

نقلت صحيفة “news week” عن علماء دانماركيين، قولهم إنهم وجدوا حيوانًا فقاريًا يعتقد أنه أقدم كائن حي على الأرض، وهو سمكة قرش من نوع “غرينلاند”.

وجاء في الصحيفة، أن السمكة تم العثور عليها كامنة في مياه شمالي المحيط الأطلسي، بالقرب من القطب الشمالي.

وبحسب تقدير العلماء أنها تبلغ من العمر حوالي 512 عامًا، وفق طولها، لأن سمكة قرش “غرينلاند” تنمو بمعدل سنتيمتر واحد كل عام، ويبلغ طول السمكة 520 سنتيمترًا، ما يعادل 18 قدمًا، ما يدل على أنها شهدت عدة قرون من الزمن.

واستخدم العلماء لتحديد عمرها بدقة، الكربون المشع لتحليل عدسة العين لدى 28 سمكة قرش من فصيلة “غرينلاد”.

وكانت أقدم سمكة قرش وجدت تبلغ من العمر 392 عامًا.

وجاءت نتائج تحديد الزمن عن طريق الكربون المشع مؤكدة، ما يعني أن عمر أنثى القرش التي عثروا عليها،  يتراوح بين 272 و512 عامًا.

ويقول العلماء إذا صحت اعتقاداتهم، فستكون السمكة قد شهدت الزمن الذي قام فيه المخترع، جاليليو جاليلي، برسم خارطة الكون، والزمن الذي يسبق قيام المستعمرين الأوروبيين بتأسيس مدينة نيويورك، وقد كان عمرها على الأقل 151 عامًا، عندما أعلن، الرئيس الأمريكي، توماس جيفرسون، استقلال أمريكا.

وأضافت الصحيفة أن الأبحاث أثبتت أن النضج الجنسي لسمكة “غرينلاد” يكون في سن ال 156 عامًا، ولكن أحيانًا يحدث ذلك في سن 134.

وتوجد أسماك قرش “غرينلاد” في أعماق تصل إلى 1،4 ميل، من المحيط الأطلسي، والمتجمد الشمالي، من شرق كندا، إلى غرب روسيا.

لكن عام 2013 اكتشفت غواصة سمكة قرش “غرينلاد” في عمق 12 قدمًا من خليج المكسيك.

وتتميز أسماك “الغرينلاد” بجلدها الخشن، وهي شديدة الافتراس، وتعتمد في غذائها على الأسماك الأخرى.

مقالات متعلقة

  1. سمكة حرة مع الشيف مهند البغدادي | شيف سوري
  2. كندا.. العثور على مستحاثات يعتقد أنها أقدم أثرٍ للحياة
  3. سيول جارفة تقطع النت عن منطقة القلمون
  4. حل اللغز الأخير من علاقة النجوم بمناخ الأرض

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة