× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تويتر” ترفض حظر ترامب

"تويتر" ترفض حظر حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد دعوات مستخدمين (انترنت)

"تويتر" ترفض حظر حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد دعوات مستخدمين (انترنت)

ع ع ع

رفضت شركة “تويتر” دعوات مستخدمين لإلغاء حساب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على موقعها، مؤكدةً أن الحسابات التي تعود لزعماء العالم تحظى بوضع خاص على شبكة التواصل الاجتماعي.

واعتبرت “تويتر”، في بيان عبر مدونتها، إن حذف تغريدات أحد زعماء العالم المثيرة للجدل سيخفي معلومات مهمة يجب أن يكون بوسع الناس الاطلاع عليها ومناقشتها، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، 6 كانون الثاني 2018.

واحتدمت النقاشات بعد قيام الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بنشر تغريدة جاء فيها أنه يملك زر نووي أكبر وأقوى من ذلك الذي يملكه نظيره الكوري الشمالي.

ورأى محتجون أن السماح باستمرار نشر تغريدات ترامب على “تويتر” يعرض العالم للخطر، ويمثل خرقًا لسياسة “تويتر”، التي تفرض الحظر على من يهدد باللجوء إلى العنف.

لكن آخرين اعتبروا أن “تويتر” تعتمد في قرارها على ما قالته في أيلول الماضي، أنها تدرس عوامل “الأهمية الإخبارية” قبل حذف حساب أو تغريدة، وما إذا كانت هذه التغريدة “محل اهتمام عام”.

وتراجع “تويتر” تغريدات زعماء العالم، وتفرض تطبيق قواعدها ما قد يترك المجال مفتوحًا أمام حذف بعض المواد التي يرسلونها، وفق تعليق الشركة على مدونتها.

وأوضحت “تويتر” أنه حتى إذا منعت أحد زعماء العالم من استخدام موقعها، فإن ذلك لن يؤدي إلى إسكاته.

ولفتت الشركة إلى عدم وجود حساب لأي شخصص يعزز نمو “تويتر”، أو يؤثر على هذه القرارات، وأنها تعمل بجد للبقاء على الحياد.

ويستخدم ترامب “تويتر” بشكل مكثف، وينشر عبره أحيانًا تصريحات لا تتوافق مع مواقف إدارته، ما أثار حفيظة بعض أعضائها واضطرهم لتفسير التغريدات عبر وسائل الإعلام.

مقالات متعلقة

  1. مغردون يقاضون ترامب لحظرهم من متابعته على "تويتر"
  2. سكرتير الرئيس الروسي: بوتين غير جاهز للقاء ترامب بعد
  3. القضاء يمنع ترامب من حظر متابعيه في "تويتر"
  4. "تويتر" يفقد ترامب لمدة 11 دقيقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة