× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ضحايا في قصف على ريف حمص الشمالي

الدمار الذي خلفه قصف الطيران الحربي لمدينة الحولة بريف حمص الشمالي - 22 آب 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل طفل وجرح مدنيون جراء قصف تعرضت له عدة مناطق في ريف حمص الشمالي نفذته قوات الأسد والميلشيات المساندة لها.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حمص الشمالي اليوم، الأربعاء 10 كانون الثاني، أن مناطق الحولة والغنطو وتلبيسة في ريف حمص الشمالي، تعرضت لقصف بالأسطوانات المتفجرة والقذائف المدفعية من قبل حواجز قوات الأسد المجاورة، استهدفت الأحياء السكنية والمدنيين.

بينما قالت وسائل إعلام النظام السوري إن “مدفعية الجيش تستهدف نقاط وتحركات للمجموعات المسلحة في الغنطو بريف حمص الشمالي”، حسب تعبيرها.

وتخضع المنطقة لاتفاق “تخفيف التوتر”، منذ آب 2017، والذي جرى برعاية روسية في القاهرة، دون التزام من النظام بإيقاف القصف الذي يعتبر خرقًا للاتفاق.

وبحسب المراسل تعرضت بلدة الغنطو لقصف بـ 40 قذيفة وثلاث أسطوانات متفجرة ما خلف عددًا من الجرحى، إضافةً لقطع الطريق الواصل بين منطقة الحولة وريف حمص الشمالي نتيجة القصف.

وتعرضت مدن وبلدات ريف حمص الشمالي في الأيام الماضية، وخاصةً مدينة الحولة، لقصف جوي وصاروخي من قبل قوات الأسد، قتل إثره أكثر من عشرة مدنيين، وسقط عشرات الجرحى.

وألغيت صلاة الجمعة خلال الأسابيع الماضية أكثر من مرة، في ظل القصف المكثف الذي تتعرض له المنطقة.

ويضمن “تخفيف التوتر” وقف إطلاق النار كبند أساسي، إلى جانب إعادة تفعيل الأمور المدنية وإدخال المساعدات.

إلا أن الاتفاق مازال غامضًا حتى اليوم، وخاصة حول ملف المعتقلين، الذي تطالب المعارضة بتنفيذه مباشرة، بينما لم تعط موسكو أي تاريخ لإمكانية البدء بالعمل عليه.

مقالات متعلقة

  1. ضحايا جراء قصف صاروخي على بلدة الغنطو شمال حمص
  2. قوات الأسد تبدأ هجومًا بريًا في ريف حمص الشمالي
  3. ضحايا بقصف مكثف على بلدات بريف حمص الشمالي
  4. جرحى في قصف استهدف الحولة شمالي حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة