× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هكذا تخيل الناس قبل 100 عام حياتنا في 2018 (صور)

هكذا تخيل الناس في بدايات القرن الماضي أن تكون وسائل المواصلات عام 2000 (Wikimedia Commons)

هكذا تخيل الناس في بدايات القرن الماضي أن تكون وسائل المواصلات عام 2000 (Wikimedia Commons)

ع ع ع

توقع الناس الذين عاشوا قبل قرن كامل، أن حياة البشر في العام 2018 ستكون مليئة بالابتكارات التكنولوجية التي لا تُصدق، والتي ستجعل حياتهم أكثر سهولة.

ومع ظهور تطور بسيط بعد الحرب العالمية الأولى، في بدايات القرن العشرين، احتاج المتصارعون إلى اختراعات جديدة للتغلب على بعضهم البعض، ومع الدور الكبير الذي لعبته الكهرباء في الكشف عن إمكانات جديدة، آمن الناس أن القرن 21 سيحمل ثورة تكنولوجية.

وبحسب مقال منشور على موقع المنتدى الاقتصادي العالمي، وترجمته عنب بلدي، فإن تنبؤات الناس قبل مئة عام تشبه عالمنا الذي نعيش فيه اليوم إلى حد كبير.

إذ توقع أجدادنا أن تنتشر السيارات والطائرات بكثافة، فضلًا عن سهولة نشر المعلومات حول العالم، وهو ما حققه الإنترنت، مع الأخذ بعين الاعتبار أن نصف منازل أمريكا كانت دون كهرباء عام 1925، أي أن هذه التوقعات كانت مبالغًا بها بالنسبة للكثير من الناس.

وشارك مخترع الهاتف، الكسندر براهام بيل، بهذه التوقعات لاسيما أنه وبعد نحو 40 عامًا من اختراعه، شهد تطورًا لاسلكيًا سمح بالتواصل بين أشخاص في دول مختلفة، ما دفع ببيل للقول إن المستقبل سيحمل معه القدرة على إنجاز الكثير من مهامنا عن بعد.

ومن التنبؤات التي كان الناس مهووسين بها بدايات القرن العشرين، هي السفر عبر الزمن، وتخيلوا شكل المركبات التي سيملكها البشر مستقبلًا، وبالرغم من انتشار السيارات حقيقةً بشكل رهيب، إلا أن شكلها مختلف كثيرًا عما كان يجول في أذهان الأجداد.

وفضلًا عن التخيلات التكنولوجية الكبيرة التي كان يأمل بها الناس، كانوا يتوقعون أيضًا أن البشر سيستعمرون الفضاء وأعماق البحر، وسيستخدمون بعض مخلوقاتها كوسائل نقل.

وبسبب تجربة الأخوة رايت عام 1903، لأول رحلة جوية ناجحة، تركزت توقعات الناس على مستقبل مليء بسيارات الأجرة الطائرة وما شابه ذلك من الخدمات العامة، بالإضافة إلى أجهزة الطيران الشخصية للبشر، التي تسمح لهم الانتقال من مكان إلى آخر عبر الجو.

وبالرغم من الصورة الساخرة لهذه التوقعات بعض الشيء، إلا أننا بالفعل شهدنا نماذج حقيقية من الجموح الكبير لخيال أجدادنا، وتعمل شركات تكنولوجيا عملاقة، مثل “ناسا” و”أوبر” على تطوير سيارات طائرة بالفعل.

بينما تستعد دول أخرى لإطلاق خدمة السيارات ذاتية القيادة خلال سنوات قليلة في شوارع مدنها، ودون الحاجة لأي تدخل بشري.

رسم تخيلي قبل 100 عام للسيارات الطائرة في المستقبل (Wikimedia Commons)

رسم تخيلي قبل 100 عام للسيارات الطائرة في المستقبل (Wikimedia Commons)

لوحة رسمت في 1918 عن السيارة الموتور في المستقبل (Scientific American)

لوحة رسمت في 1918 عن السيارة الموتور في المستقبل (Scientific American)

باص الحوت (Wikimedia Commons)

باص الحوت (Wikimedia Commons)

مقالات متعلقة

  1. الذكاء الاصطناعي يقترب من قراءة أفكار البشر
  2. علي.. أراد أن ينقل معاناة الناس فأصبح الضحية
  3. هونغ كونغ.. أفضل نظام نقل عام في العالم (فيديو)
  4. سبعة نجوم قادتهم الشهرة إلى الانتحار

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة