× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عملية جراحية في الدماغ لمريض مصاب بالنفخة في كينيا

المستشفى فتحت تحقيقًا بالحادثة، ومستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي يطالبون بمحاسبة المسؤولين (AFP)

المستشفى فتحت تحقيقًا بالحادثة، ومستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي يطالبون بمحاسبة المسؤولين (AFP)

ع ع ع

أجرى أطباء في كينيا عملية جراحية في الدماغ لمريض يحتاج لعلاج انتفاخ بسيط عن طريق الخطأ، بدلًا من آخر كان يعاني من تخثر في الدم.

وأوقفت السلطات الأطباء والممرضين المشتركين بالعملية، بعد الخطأ الناتج عن خلط ملفات المرضى، وفق ما نقل موقع “بي بي سي”، اليوم السبت 3 آذار.

وبعد ساعات من فتح دماغ المريض، أدرك الأطباء خطأهم وأن الشخص الذي بين أيديهم لا يعاني من تخثر الدم في دماغه، وفق الصحف المحلية.

وفتحت إدارة المستشفى تحقيقًا في الحادث، أوقف على أثره الطبيب الجراح وطبيب التخدير والممرضين.

وعبّر المستشفى عن أسفه الشديد للحادث، متعهدًا بضمان سلامة المريض المعني الذي بدأ بالتعافي، وفق مديرة مستشفى “كينياتا الوطني”، ليلي كوروس.

وأوقف مدير المستشفى نفسه حتى انتهاء التحقيق، وفق تصريح وزير الصحة، سيسيلي كاريوكي.

واحتج الأطباء على توقيف الجراح، داعين إلى معاقبة المسؤولين عن تحديد هوية المريض، فيما دافعت نقابة الأطباء والصيادلة والجراحين عن العاملين في المستشفى، مشيرين إلى قلة الإمكانيات مقارنةً بعدد المرضى، ويجري الطبيب الواحد بين 10 إلى 19 عملية في اليوم، بحسب مسؤول النقابة.

وكانت مزاعم بتعرض نساء في قسم التوليد في المستشفى لاعتداءات جنسية قد انتشرت قبل شهر ونصف، ما أدى إلى إصدار أوامر بفتح تحقيق من قبل وزير الصحة.

وعبر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي عن دهشتهم بحادثة العملية في الدماغ، وذكّروا بحادثة اختطاف رضيع من المستشفى ذاتها في شباط الماضي، داعين لمعاقبة المسؤولين.

مقالات متعلقة

  1. الفريق الطبي - جهود كبيرة رغم الضغوط
  2. عباس يغادر المستشفى بعد تماثله للشفاء
  3. بحجم راحة اليد.. أصغر جنين في العالم ينجو بعد جراحة قلبية (صور)
  4. مشفى بريف إدلب يجري أول عمل جراحي للقلب في الشمال

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة