× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد 54 عامًا من المرض القاتل.. ما الذي حققه هوكينج؟

كانت نظرية "كل شيء" أكثر ما لفت النظر لهوكينج (GRAHAM COPEKOGA)

كانت نظرية "كل شيء" أكثر ما لفت النظر لهوكينج (GRAHAM COPEKOGA)

ع ع ع

حقق عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينج، الذي توفي اليوم عن عمر 76 عامًا، نجاحًا باهرًا في مجال العلوم، حمل اسمه إلى كل بقاع الأرض.

بدأ هوكينج دراسة العلوم الطبيعية في جامعة “أكسفورد” عام 1959، وحصل منها على شهادة في الفيزياء، ثم تابع دراسته في جامعة “كامبريدج”، وحصل منها على دكتوراه في علم الكون.

وفي عام 1974، أي بعد إصابته بمرض العصبون الحركي القاتل بعشر سنوات، اكتشف هوكينج أن الثقوب السوداء تطلق إشعاعًا، وسمي بـ “إشعاع هوكينج”.

اهتم هوكينج بإيصال العلوم لجميع الناس، حتى أولئك الأشخاص غير الاختصاصيين، حتى أُطلِقَ عليه لقب “السفير الشعبي للعلوم”.

ألّف عالم الفيزياء الشهير كتاب “تاريخ موجز للزمن” عام 1988، وحقق مبيعات وصلت إلى 10 ملايين نسخة حول العالم.

وابتكر هوكينج نظرية “كل شيء”، والتي اقترحت وجود قوانين محددة لتطور الكون، ونشأته، والطريق التي يسير بها، وإذا ما كان سينتهي أم لا، وكيف سيحدث ذلك.

وكانت جامعة “كامبريدج” قد طرحت رسالة الدكتوراه التي أعدها هوكينج عام 1966، للقراءة على موقعها عبر الانترنت، لكن الموقع تعطل بسبب ضغط الزيارات إليه.

وقرأ الرسالة أكثر من مليوني مرة خلال أيام من طرحها للناس، وحاول أكثر من 500 ألف شخص تحميل البحث العلمي، المعنون بـ “خصائص الكون المتمدد”، بحسب “بي بي سي”.

وكتب هوكينج رسالة الدكتورة بعمر 24 عامًا، لتصبح هذه الـ134 صفحة عام 2017، أكثر موضوع يقبل عليه الناس على مر التاريخ في مستودع جامعة كامبريج للأبحاث “أبوللو”.

وكان هوكينج الذي غادر عالمنا، من أكثر العلماء دعوة للاستفادة من الفضاء، محذرًا من فناء الجنس البشري في حال فشلوا بتحقيق ذلك، بسبب الحروب النووية والكيماوية.

 

مقالات متعلقة

  1. الأسد يصدر مرسومًا بإنشاء كلية للعلوم الصحية في جامعة دمشق
  2. عالم سوري في كندا يحل لغزًا "عجز" عنه العلماء
  3. نجل كاسترو الأكبر ينتحر بعد اكتئاب حاد
  4. زوجها سوري هاجر مطلع الثورة.. مسلمةٌ إلى رئاسة حكومة رومانيا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة