× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

في اليوم العالمي للمياه.. 663 مليون شخص دون مياه نقية

شبان من ريف حلب الشمالي يمارسون السباحة في نهر الفرات - 5 آب 2017 (عنب بلدي)

شبان من ريف حلب الشمالي يمارسون السباحة في نهر الفرات - 5 آب 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

تحتفل الأمم المتحدة اليوم، الخميس 22 من آذار، باليوم العالمي للمياه، تحت شعار “الحلول المائية المعتمدة على الطبيعة”.

وفي بيان أصدرته الأمم المتحدة، اليوم، قالت فيه إن ما يزيد على 663 مليون شخص حول العالم يفتقدون إلى إمدادات المياه الصالحة للشرب على مقربة من منازلهم.

وأضافت أنهم يقضون ساعات لا تحصى أو يقطعون مسافات بعيدة للحصول على المياه، أو يواجهون الآثار الصحية لاستخدام المياه الملوثة.

واقترحت المنظمة الدولية استثمار الطبيعة ومواردها من أجل التصدي لتحديات القرن الـ 21 فيما يتعلق بأزمات المياه.

ومن هذه المقترحات زراعة الغابات الجديدة والعمل على إيصال الأنهار إلى وديان الفيضانات، وإعادة تأهيل الأراضي الرطبة بما يوازن دورة المياه ويعمل على تحسين الصحة وسبل العيش المعتمدة على المياه.

وبحسب المنظمة، فإن أكثر من 80% من المياه العادمة التي ينتجها العالم تتدفق إلى النظام البيئي دون معالجتها أو إعادة استخدامها.

كما أن 1.8 مليار نسمة يعتمدون على مصادر للشرب ملوثة بالبراز، ما يعرضهم لخطر الإصابة بالكوليرا والدوسنتاريا والتيفوئيد وشلل الأطفال.

فيما تؤدي المياه غير الصحية وسوء الصرف الصحي إلى وفاة 842 ألف شخص سنويًا في جميع أنحاء العالم، وفق إحصائية لمنظمة الصحة العالمية عام 2014.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أقرت عام 1992 تعيين يوم عالمي للمياه، يسلط الضوء على المشكلات المتعلقة بها ويجذب الأنظار إلى أهمية المياه العذبة.

واحتفل العالم في 22 من آذار 1993 باليوم العالمي للمياه للمرة الأولى.

مقالات متعلقة

  1. دون تحديد "المجرم".. الأمم المتحدة: قطع المياه عن دمشق "جريمة حرب"
  2. اليونيسيف تحذر: ملايين الأطفال السوريين عرضة لـ "أمراض المياه"
  3. "يونيسيف": مليونا شخص يعانون انقطاع المياه في حلب
  4. المياه تعود من جديد من محطة باب النيرب في حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة