× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

صحيفة: التلفزيون السوري يستعد لإطلاق قناة رياضية مجانية

شعار مونديال كأس العالم في روسيا 2018 (EPA)

ع ع ع

يستعد التلفزيون السوري لإطلاق قناة رياضية جديدة، وفق ما ذكرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية.

وفي تقرير موسع عن توجه الحكومة السورية لإلغاء “الستالايت”، قالت الصحيفة المقربة من النظام اليوم، الأحد 15 من نيسان، إن التلفزيون يستعد لإطلاق قناة تحمل اسم “24/24″، تعرض بطولة كأس العالم مجانًا ضمن الأراضي السورية.

ولم يعلن بشكل رسمي عن التوجه لإطلاق القناة، بينما تناقل عشرات السوريين الخبر عبر مواقع التواصل، متمنين متابعة كأس العالم، الذي ينطلق في تموز المقبل.

ويتابع آلاف السوريين قناة “هوا” الأرضية التي تعتمد على عملية القرصنة، وتنقل الدوريات العالمية من قنوات أوروبية وأخرى عربية دون شراء حقوق البث.

وتملك شبكة “بي إن سبورت” الرياضية الحقوق الحصرية لبث جميع المباريات الأوروبية والعالمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتهدد باستمرار بمقاضاة القنوات الأرضية والفضائية التي تبث مباريات حصرية لها أو مقتطفات منها.

كما تبث قنوات أخرى بشكل حصري بطولات أقل متابعة من الجمهور الرياضي، كمباريات الكأس والسوبر وغيرها.

وبحسب الصحيفة، فإن مصادر من وزارة الإعلام السورية، لم تسمها، قالت إن القناة الرياضية الجديدة سيطلق معها أخرى باسم “دراما 24″، وتبث ضمن حزمة البث الرقمي إلى جانب القنوات الرسمية الأخرى.

ومن المقرر إنشاء القناة الرياضية “كإحدى الخدمات التي تحاول بها الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، جذب المواطنين للإعلام الوطني من خلال بث مونديال كأس العالم والدوريات الأوروبية مجانًا، دون الحاجة إلى الاشتراك بالقنوات الرياضية المكلفة ماديًا”، وفق الصحيفة.

ولم تتحدث الصيحفة عما إذا كان التلفزيون السوري سيشتري حقوق بث البطولات الرياضية، أم أنه سيعمل على “قرصنتها”، وفق تعبيرها.

مقالات متعلقة

  1. "دراما 24".. قناة سورية جديدة على القمر الروسي
  2. سوريا تواجه فرنسا في كأس العالم للناشئين
  3. كأس العالم
  4. فراس الخطيب محللًا لكأس العالم على قناة روسية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة