× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قرار يسمح لوسائل الإعلام بتغطية جلسات مجلس الشعب السوري

مجلس الشعب السوري (فيس بوك الصفحة الرئيسية)

مجلس الشعب السوري (فيس بوك الصفحة الرئيسية)

ع ع ع

أعلن رئيس مجلس الشعب السوري، حمودة الصباغ، عن تخصيص قاعة للإعلاميين الراغبين بتغطية جلسات المجلس.

وخلال جلسة عقدها المجلس أمس، الأحد 10 من حزيران، قال الصباغ إن جلسات المجلس ستنقل مباشرة عبر شاشة داخل قاعة مخصصة للتغطيات الإعلامية، مشيرًا إلى أن القرار يأتي من منطلق “الحرص على نقل الحقيقة”، بحسب تعبيره.

وكانت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري أثارت جدلًا بعد منع مراسلتها من تغطية إحدى جلسات مجلس الشعب، الأسبوع الماضي.

وقالت الصحيفة حينها إن المكتب الصحفي في مجلس الشعب أبلغها بقرار يقضي بمنع وسائل إعلام رسمية وخاصة من الدخول إلى قبة المجلس لتغطية الجلسات الرسمية.

وبموجب القرار منعت وسائل الإعلام من تغطية الجلسات مدة أسبوع، باستثناء وكالة الأنباء السورية (سانا)، و”التلفزيون العربي السوري”.

لكن مجلس الشعب لم يقر رسميًا قرار المنع باستثناء ما نقله المكتب الإعلامي عن مصدر مجهول للإعلاميين والصحفيين.

وتثار قضية النقل المباشر لجلسات مجلس الشعب من حين لآخر، إذ لا يسمح للقنوات الفضائية نقل الجلسة مباشرة، باستثناء بعض الجلسات التي تُعرض على القنوات السورية الأرضية.

وبحسب النظام الداخلي للمجلس فإن جلساته علنية ويحق لأي مواطن متابعتها دون قيد.

كما تنص “المادة 265” على أنه “لا بد من أن تخصص أماكن لممثلي وسائل الإعلام المختلفة وللجمهور في شرفات المجلس لمتابعة جلسات المجلس”.

وبحسب ما ذكر رئيس مجلس الشعب السوري، أمس، فإن القاعة الجديدة المخصصة للإعلاميين مزودة بمختلف التقنيات والأجهزة الحديثة لتسهيل تغطيتهم، دون أن يذكر ما إن كان سيسمح لهم بنقل الجلسات مباشرة.

مقالات متعلقة

  1. الصباغ رئيسًا وأنزور نائبًا.. مجلس الشعب يعيد انتخاب أعضائه
  2. مواقف كوميدية في مجلس الشعب السوري (فيديو)
  3. سجال بين عضو ورئيس مجلس الشعب السوري حول الفساد (فيديو)
  4. نظام جديد: يمكن لأعضاء مجلس الشعب الحديث ثلاث دقائق فقط

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة