× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مياه الصرف الصحي تصدع أبنية في دمشق

تجمع مياه الصرف الصحي في قبو المبنى في جرمانا (صحيفة تشرين)

تجمع مياه الصرف الصحي في قبو المبنى في جرمانا (صحيفة تشرين)

ع ع ع

تسببت مياه الصرف الصحي بتصدع بنائين في جرمانا (حي الجناين) بالرغم من تبديل الأنابيب الخاصة بكل بناء.

وتقدم سكان البناءين بشكوى نشرتها صحيفة “تشرين” الحكومية اليوم، الخميس 21 من حزيران، عن كون المياه الآسنة تتسرب إلى قبوي البنائين السكنيين منذ أكثر من أربع سنوات، ما أدى إلى تشقق الجدران وانتفاخ الحديد وتعرض السكان للخطر.

ويضم البناءان 30 شقة جميعها مسكونة، ويقول أحد السكان في الشكوى “راجعنا بلدية جرمانا أكثر من مرة، وجاء رئيس البلدية وشاهد بعينه فأرسل إلينا آلية تسليك المجاري (الصاروخ) ولكن المشكلة لم تحل واستمرت مياه المجرور بالخروج إلى القبو”.

وأشار السكان إلى أن المشكلة تكمن في المجرور العام الرئيسي، وأن البلدية غير متعاونة على الإطلاق وفي كل مرة يكون الرد أنهم سيتابعون الأمر خلال أيام ولكن دون جدوى، ما يزيد من احتمالية انهيار المبنيين على رؤوس السكان في أي لحظة.

وهذه ليس المرة الأولى التي تتعرض أبنية سكنية في دمشق ومحافظات أخرى للتصدع، فسبق أن انهار مبنى سكني في حي عرنوس في منطقة الصالحية بسبب عدم التزام المحافظة بترميمه رغم تحذيرات عدة من السكان.

كما انهار في آذار الماضي مبنى مؤلف من خمسة طوابق في حلب الشرقية (كرم الجبل) موقعًا ثلاثة قتلى من السكان، بينما انتشلت جثتان لطفلين من تحت أنقاض المبنى.

وكان انهياره ناجمًا عن ارتدادات القصف على حلب الشرقية من قبل قوات الأسد والطيران الحربي الروسي.

وتؤدي مياه الصرف إلى انتشار الأمراض بالإضافة إلى تصدع المباني، وخاصة في فصل الصيف وذلك بسبب الحرارة المرتفعة وقلة المطر.

مقالات متعلقة

  1. تكنولوجيا تستثمر الهواء لتأمين مياه الشرب (فيديو)
  2. مجالس شمال حلب تعجز عن حل أزمة الصرف الصحي
  3. مساعٍ لاحتواء أزمة تلوث المياه شمال وشرق حلب
  4. "اللشمانيا" مرض يتفشى في مدينة إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة