× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“دراما 24”.. قناة سورية جديدة على القمر الروسي

الممثل بسام كوسا في مسلسل "الخوالي" (يوتيوب)

الممثل بسام كوسا في مسلسل "الخوالي" (يوتيوب)

ع ع ع

بدأت قناة “دراما 24” السورية بثها على القمر الصناعي الروسي، وسط الحديث عن كونها تابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون السوري.

وذكرت صفحات إخبارية محلية منها “الصناعة السورية”، “الأزمنة” أن القناة انطلقت أمس، الأربعاء 25 من تموز، على القمر الصناعي الروسي “إكسبرس 11″، بتردد 10986، عمودي 12110.

ظهور قناة 24 دراما على القمر الروسي اكسبريس 11 غربا تردد 10986 V 12110

Posted by Ausayed Hebron on Wednesday, July 25, 2018

وجاء افتتاح القناة متزامنًا مع الذكرى 58 لانطلاق بث التلفزيون الرسمي في 23 من تموز عام 1960.

وتختص القناة بعرض المسلسلات السورية وخاصة القديمة منها، بالإضافة إلى المسلسلات التي اعتبرت من الأعمال المتميزة.

في حين لم يصدر عن الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ما يؤكد أن هذه القنوات هي إحدى القنوات الرسمية التابعة لها، أو قناة خاصة.

وفي حال كانت قناة “دراما 24” رسمية، ستصبح واحدة من القنوات الرسمية الست وهي (القناة الأولى، الفضائية، الرياضية، التربوية، سوريا دراما، الإخبارية).

كما ستكون القناة الرسمية الثانية المتخصصة بالدراما بعد قناة “سوريا دراما” التي انطلقت عام 2009.

في حين توجد قناة خاصة واحدة متخصصة بالدراما هي قناة “لنا” المملوكة لشركة”إيمار الشام” للإنتاج الفني، والتي يشاع أن ملكيتها تعود لرجل الأعمال سامر الفوز.

وكان التلفزيون الرسمي انطلق عام 1960، بالتزامن مع احتفالات ثورة 23 من تموز في مصر، إبان الوحدة بين سوريا ومصر، وكان البث يقتصر على ساعتين فقط، بالأبيض والأسود.

ولم يغط البث سوى بعض أحياء مدينة دمشق، وكان على البيوت القليلة التي استقبلت البث أن تدفع ضريبة استقدام أحدث جهاز للفرجة آنذاك.

مقالات متعلقة

  1. القمر الروسي
  2. "يوتيوب" يوفر 500 مسلسل عربي للمشاهدة
  3. صحيفة: التلفزيون السوري يستعد لإطلاق قناة رياضية مجانية
  4. سوريا على موعد مع "القمر الدموي"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة