× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصادر معارضة وموالية: طائرات مسيّرة استهدفت مطار الشعيرات

طائرات "سو 22" تتحضر للإقلاع من مطار الشعيرات بعد الضربة الأمريكية للقاعدة - نيسان 2018 (AP)

طائرات "سو 22" تتحضر للإقلاع من مطار الشعيرات بعد الضربة الأمريكية للقاعدة - نيسان 2018 (AP)

ع ع ع

تعرض مطار الشعيرات العسكري بريف حمص مساء أمس، الثلاثاء 7 من آب، لهجوم بطائرات مسيّرة، وفق مصادر متطابقة.

ونقل “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، أن أصوات انفجارات عدّة سُمعت في محيط المطار، ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية لقوات النظام للطائرات المسيّرة.

مواقع محلية موالية للنظام السوري أكّدت أن قوات النظام تصدت لطائرات مسيّرة هاجمت مطار الشعيرات العسكري.

ونقل اليوم موقع “دام برس”، الموالي، أن الهجمات لم تسبب أي خسائر، أو أضرار في مطار الشعيرات.

ولم تتبنّ أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات التي استهدفت مطار الشعيرات حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وربط ناشطون بين الطائرات المسيّرة التي استهدفت مطار الشعيرات، وأخرى مشابهة كانت قد استهدفت قاعدة حميميم العسكرية الروسية في ريف اللاذقية مؤخرًا.

واتهمت روسيا حينها “مسلحين” بتكثيف مهاجمة القاعدة الجوية في محافظة اللاذقية، بواسطة طائرات دون طيار.

ويعد مطار الشعيرات المطار الرئيسي الذي نفذت مقاتلات النظام انطلاقًا منه معظم الهجمات الجوية على المناطق الخاضعة للمعارضة في مدينة حمص وريفها.

وتعرض المطار في نيسان 2017 لهجمات صاروخية أمريكية مركزة، تسببت بخروج جميع الطائرات الحربية في القاعدة الجوية عن الخدمة، جراء استهدافه بنحو 50 صاروخ “توماهوك”.

لكن لم يسبق أن شهد المطار أي هجوم أو تهديد من قبل فصائل المعارضة.

ويحتوي المطار 40 حظيرة إسمنتية، تتضمن طائرات “ميغ 23″ و”ميغ 25″ و”سوخوي 25” القاذفة، وفيه مدرجان أساسيان، وكتائب دفاع جوية لتحصينه ضد الهجمات.

ويتحكم بمفاصل المطار ضباط من القرى المجاورة والموالية للنظام، كالمضابع والشعيرات وجب الجراح، ما يجعله المطار الأول في تنفيذ الأوامر بحذافيرها.

مقالات متعلقة

  1. قاعدة روسية ثانية قيد الإنشاء في سوريا.. أين الوجهة؟
  2. أمريكا تضرب الأسد وتغضب حلفاءه
  3. مواقع "موالية" تكشف أسماء ضباط قتلوا في الضربة الأمريكية
  4. البنتاغون: الأسد يحتمي بالروس في "حميميم" خوفًا من ضربة جديدة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة