× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لأول مرة منذ “سوا ربينا”.. برنامج لإعلامية لبنانية في قناة سورية

الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات (يوتيوب)

الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات (يوتيوب)

ع ع ع

شهدت قلعة حلب تصوير حلقة من برنامج جديد تقدمه الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات، في تجربة هي الأولى من نوعها في الإعلام المحلي.

وسجلت الزيات أمس، الخميس 23 من آب، أولى حلقات برنامجها الذي يحمل عنوان “لنا مع رابعة” الذي سيعرض عبر قناة “لنا” الخاصة، في قلعة حلب وسط حضور جماهيري.

واستضافت في هذه الحلقة كلًا من المطربين: شهد برمدا، شادي أسود، محمد المجذوب، والمطرب العراقي سعدون جابر.

لنا مع رابعة من قلعة حلب

Posted by ‎لنا مع رابعة‎ on Thursday, August 23, 2018

وذكرت الصفحة الرسمية لقناة “لنا”، عبر “فيس بوك”، أن الحلقة الثانية من البرنامج سيتم تصويرها في اللاذقية دوار الزراعة، في 26 من آب الحالي.

وهذه المرة الأولى التي تستعين فيها قناة سورية بإعلامية لبنانية لتقديم برنامج حواري، في ظل توجه القنوات العربية إلى الاستعانة بفنانين وفنانات لتقديم البرامج لتحقيق مشاهدات عالية.

وكان الإعلام الرسمي السوري مطلع التسعينيات خاض تجربة إشراك إعلاميات لبنانيات من تلفزيون لبنان الرسمي في التقديم، في برنامج “سوا ربينا” الذي يركز في مضمونه على العلاقات التاريخية بين سوريا ولبنان، وتكريس مقولة “شعب واحد في بلدين”،  وذلك في فترة السيطرة السورية على لبنان.

كما كان يستعين بهن لتقديم بعض الحفلات التي كانت تقام في ذكرى “الحركة التصحيحية”.

لكن بعد تدهور العلاقات بين سوريا ولبنان، إثر اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، وتوجيه الاتهام للنظام السوري بالتعاون مع “حزب الله” في تنفيذ الاغتيال، أصبح الظهور الإعلامي اللبناني عبر الإعلام الرسمي محصورًا بأشخاص محددين، مثل جورج قرداحي، وحسين مرتضى.

الزيات وهي زوجة الإعلامي اللبناني زاهي وهبي، الذي يقدم برنامج “بيت القصيد” عبر قناة “الميادين” اللبنانية،  من مواليد مدينة صور جنوب لبنان، عام 1968، واشتهرت ببرنامجها الذي قدمته عبر قناة “الجديد” اللبنانية بعنوان “بعدنا مع رابعة” الذي استضافت فيه فنانين لبنانيين وعربًا.

وقناة “لنا” تم إطلاقها بداية شهر رمضان الماضي، من قبل شركة “إيمار الشام” للإنتاج الفني، على أساس النهوض بالدراما السورية، وإنقاذها من أزمة التسويق التي تعاني منها، وذلك بجعلها متخصصة في الدراما.

لكنها تتجه حاليًا نحو البرامج الحوارية، وكان أولها برنامج “في أمل” الذي تقدمه الممثلة أمل عرفة، ثم “لنا مع رابعة” مع رابعة الزيات.

مقالات متعلقة

  1. "إيمار الشام" تعتذر عن خطأ "الواق واق"
  2. مسلسل "الواق واق" يسقط في فخ الخطأ الفني
  3. لأول مرة في سوريا إطلاق برنامج إصلاحي للمساجين في حلب
  4. حرب كلامية بين معد ومقدم برنامج "كلام كبير"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة