fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مجهولون يخطفون عضو “مجلس حماة الحرة”

الطريق العام في قلعة المضيق غربي جماة - 5 آذار 2018 (عنب بلدي)

الطريق العام في قلعة المضيق غربي جماة - 5 آذار 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

خطف مجهولون عضو مجلس حماة الحرة، زياد نداف، في مدينة مورك بريف حماة الشمالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة اليوم، الاثنين 29 من تشرين الأول، أن عملية الخطف تأتي بعد قرابة شهر من الإفراج عنه من قبل هيئة “تحرير الشام”.

وأكد المراسل أنه لم تحدد الجهة المسؤولة عن الخطف حتى الآن، في حين قالت وكالة “ستيب” الإخبارية إن الهيئة تقف وراء عملية الخطف.

وكانت الهيئة اعتقلت نداف، في 6 من أيلول الماضي، بناءً على مذكرة تبليغ وجهت له دون ذكر أسباب الاعتقال، قبل أن تطلق سراحه في 24 من الشهر نفسه.

وأصدر مجلس محافظة حماة الحرة بيانًا حينها قال فيه إن النداف حضر إلى مخفر خان شيخون، التابع لـ “حكومة الإنقاذ”، بعد تلقيه مذكرة تبليغ من المخفر، ليتم إيقافه واعتقاله ومن ثم نقله إلى مكان غير معروف دون تقديم أسباب حول الاعتقال.

وندد البيان حينها باعتقال النداف من قبل “هيئة تحرير الشام”، وطالب بإطلاق سراحه.

وتتهم الهيئة في المنطقة باعتقال شخصيات اجتماعية ومدنية دون إيضاح الأسباب، ودون اعتراف منها.

وتعتبر “تحرير الشام” من أبرز الفصائل المقاتلة في الشمال، وتقسم عملياتها العسكرية إلى قطاعات، ومن أبرز مكوناتها “جيش الملاحم” و”جيش الساحل” و”جيش البادية” و”سرايا الساحل” و”جند الشريعة”.

ويأتي ذلك في ظل اتفاق روسي- تركي على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب، وافقت الهيئة عليه، الأسبوع الماضي، ورغم أنها لم تذكر ذلك بشكل مباشر، إلا أن المعنى الأساسي للبيان الذي أصدرته يفضي إلى القبول والتطبيق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة