بعد اعتذار هارت.. إيدي ميرفي أقوى المرشحين لتقديم حفل “الأوسكار”

كيفين هارت وإيدي ميرفي (تعديل عنب بلدي)

كيفين هارت وإيدي ميرفي (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

بعد اعتذار الممثل الأمريكي كيفين هارت عن تقديم حفل توزيع جوائز الأكاديمية العالمية للفنون والصور المتحركة (أوسكار)، أصبح اختيار بديل له أمرًا عاجلًا.

وبحسب ما نقلته صحيفة “الإندبندنت” عن الأكاديمية اليوم، الأحد 9 من كانون الأول، وترجمته عنب بلدي، فإن الممثل الأمريكي الكوميدي إيدي ميرفي، هو المفضل لاختياره بديلًا عن هارت.

وكان كيفين هارت أعلن، في 7 من كانون الأول الحالي، اعتذاره عن تقديم الحفل الذي سيقام في شباط المقبل، بعد يوم واحد من اختياره رغم أنه أبدى سعادة لهذا الاختيار، ما اعتبر مفاجأة كبيرة.

وبرر هارت اعتذاره بسبب سلسلة من التغريدات التي كتبها سابقًا في “تويتر”، بشأن المثلية الجنسية، ومهاجمته للمثليين وسخريته منهم، وقال إنه لا يريد أن يكون مصدر إلهاء، وأضاف، “آسف لأنى تسببت فى أذية مشاعر بعضهم”.

فيما نقل موقع “radar online” عن مصادر خاصة، أن ميرفي “ليس متحمسًا” لشغل هذا المنصب، خاصة وأنه انسحب هو الآخر من تقديم حفل أوسكار عام 2012، بعدما قام منتج الحفل حينها “بريت رانتر” بالتعبير عن أفكاره التي تعادي المثليين.

وبعدما استقال رانتر من عمله كمنتج لحفل “أوسكار” 2012، صرح ميرفي بأنه يود الانسحاب أيضًا من تقديم الأوسكار، فقال حينها، “في المقام الأول، أود أن أقول إنني أحترم كليًا قرار كلا الطرفين بتغير فريق الإنتاج لحفل أوسكار هذا العام، كما كنت أتطلع لأن أكون طرفًا في العرض الذي بدأ منتجونا وكتابنا بتحضيره، لكنني واثق بأن فريق الإنتاج والمُقدمين الجدد سيخرجون حفلًا مساويًا بالروعة”.

من هو إيدي ميرفي

من مواليد عام 1961، اشتهر بأدواره الكوميدية وحاز على عدة جوائز “جولدن جلوب”.

كانت بداياته في عمر 21 عندما شارك في بطولة “48 Hours” إلى جانب النجم نيك نولت، وخطا نحو نجاحات أكبر بأفلام حققت إيرادات أعلى، منها “”Trading Places” و”Beverly Hills Cop”، وتصاعدت نجوميته مع العديد من الأفلام، منها أفلام كوميدية ودرامية وعائلية.

واستمر نجاح ميرفي مع مسرحيات “Trading Places” عام 1983، وهي تحمل طابع الثلاثينيات، وبتمثيله في العرض التلفزيوني”SNL” (ستارداي نايت لايف)، إلى جانب النجم دان آيكرود، كان صديقه وحكيم الشارع بيلي راي فالنتين هو الضحية، وفيما بعد المنتصر، وذلك برهانين قصيري الأجل لعملاق وول ستريت.

وبعدها تقدمت شركة “بارامونت بيكتشر” لتوقع عقدًا مع النجم الذي يبلغ عمره 23 عامًا للعمل في ستة أفلام مقابل 25 مليون دولار.

ولعب ميرفي عام 2003 دور البطولة في فيلم كوميدي آخر من أفلام الأسرة “Daddy Day Care”، وفي هذه المرة لعب دور جليسة أطفال مغلوب على أمرها، وفي الأعوام التي تلت ذلك، أعاد تقديم صوت الحمار في جزء لاحق من “Shrek 2” الذي حقق من خلاله أعلى الإيرادات في العالم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة