fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جدل في لبنان بعد حجب كاريكاتير عن خامنئي من صحيفة فرنسية

رسم كاريكاتير في صحيفة فرنسية أزاله الأمن العام اللبناني (حساب الصحفي عمر حرقوص في تويتر)

رسم كاريكاتير في صحيفة فرنسية أزاله الأمن العام اللبناني (حساب الصحفي عمر حرقوص في تويتر)

ع ع ع

حجب الأمن العام اللبناني رسمًا كاريكاتيريًا في صحيفة فرنسية، ينتقد المرشد العام الإيراني، علي خامنئي، ما تسبب بجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، واستدعى انتقادات من لبنانيين حول حرية الصحافة.

وانتشرت صور تظهر قص رسم الكاريكاتير الخاص بالمرشد الأعلى الإيراني من الصفحتين 24 و25 من عدد صحيفة “Courrier international” تم تخصيصه للحديث عن ذكرى “الثورة الإسلامية في إيران”.

ويُظهر الكاريكاتير خامنئي مرتديًا عمامته ويخرج منها البرق ليضرب المتظاهرين الإيرانيين.

ونقلت “لوريون لوجور” اللبنانية الناطقة باللغة الفرنسية، عن المتحدث باسم الأمن العام، اللواء نبيل حنون، قوله إن هذه الخطوة اتخذت لأن الرسم “يقوض شخصية دينية عالية تدعم عددًا كبيرًا من اللبنانيين”، مضيفًا أن ترك الرسم يؤدي إلى “تقويض العلاقات اللبنانية- الإيرانية”.

وأضاف حنون أن الأمن العام يطبق القانون على المنشورات المطبوعة، ويحظر الهجوم على الأديان.

ولاقت خطوة حجب الرسم الكاريكاتيري استياءً من لبنانيين غردوا على “تويتر”، منتقدين الأمر.

وكتب الصحفي اللبناني، عمر حرقوص، “الكاريكاتير الممنوع الذي مرّ مقص الرقيب عليه لأنه يرسم قائد جمهورية صديقة لبيروت.. أعداد سابقة للمجلة رسمت كاريكاتوريًا ترمب وماكرون وشيراك وغيرهم من رؤساء دول صديقة للبنان ولم يمروا على مقص الرقيب. لا للرقابة نعم لحرية النشر”.

الصحفية اللبنانية نسرين حاطوم انتقدت أيضًا الحجب وشبهته بالرقابة التي يمارسها الأهل على أولادهم.

وتزاجه الحكومة اللبنانية المشكلة حديثًا انتقادات لـ “سيطرة حزب الله المقرب من إيران على مفاصلها”.

ورغم الحرية النسبية التي تحظى بها الصحافة في لبنان، يتزايد تقييد الحريات والقمع فيها، بحسب تقارير عالمية، إذ يشير التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي أصدرته منظمة “مراسلون بلا حدود” خلال عام 2018 إلى أن لبنان احتل المرتبة المئة من أصل 180 بلدًا.

كما أشارت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقريرها لعام 2018 إلى أن القيود على حرية التعبير في لبنان اشتدت في ظل مماطلة بالإصلاحات الحقوقية.

رسم كاريكاتير في صحيفة فرنسية أزاله الأمن العام اللبناني (تعديل عنب بلدي)

رسم كاريكاتير في صحيفة فرنسية أزاله الأمن العام اللبناني (تعديل عنب بلدي)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة