fbpx

إطلاق حملة في اعزاز لمصادرة المنتجات الفاسدة ومنتهية الصلاحية

إتلاف مواد فاسدة في اعزاز بريف حلب - (اللجنة التموينية في اعزاز)

إتلاف مواد فاسدة في اعزاز بريف حلب - (اللجنة التموينية في اعزاز)

ع ع ع

أطلق المكتب التجاري في المجلس المحلي لاعزاز بريف حلب الشمالي حملة لمصادرة المنتجات الفاسدة ومنتهية الصلاحية في أسواق المدينة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الجمعة 12 من نيسان، أن اللجنة التموينية التابعة للمكتب التجاري صادرت، أمس الخميس، كميات كبيرة من المواد الغذائية والأدوية الفاسدة منتهية الصلاحية، وأتلفت قسمًا كبيرًا منها.

فاضل كنو، رئيس اللجنة التموينية، قال لعنب بلدي إنهم أطلقوا حملة تحت عنوان “اعزاز نظيفة من المواد الفاسدة ومنتهية الصلاحية”، على خلفية انتشار بضائع فاسدة في المحال التجارية، سواء بانتهاء تاريخ الصلاحية أو سوء المنتجات.

وأضاف كنو لعنب بلدي أن انتشار البضائع يرتبط بعدة أسباب أبرزها أن بعض أصحاب المحال التجارية مستوى تعليمهم لا يؤهلهم لكشف البضاعة الفاسدة وتاريخ صلاحيتها، ويرافقها غياب المتابعة في الأشهر الماضية.

وتتركز مهام اللجنة التموينية بتسيير الدوريات على معظم مناطق وأسواق مدينة اعزاز، وفي البداية تعطى التوجيهات والتنبيهات لأصحاب المحال عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي

وأوضج كنو أن اللجنة وزعت إعلانات على المواطنين، وقامت بحملات توجيهية في الأسواق، كخطوة أولى تبعها توجه الدوريات لمصادرة جميع المنتجات الفاسدة.

وعلى مدار العامين الماضيين أعلنت المعابر السورية مع تركيا على فترات ضبط بضائع فاسدة، بينها أدوية ومواد غذائية، إلى جانب مواد يحظر دخولها إلى مناطق الريف الشمالي لحلب.

كما انتشرت في الأشهر الأخيرة ظاهرة بيع اللحوم والدجاج الفاسد (منتهي الصلاحية)، في ظل غياب الرقابة التموينية في المنطقة.

وبحسب رئيس اللجنة التموينية فإن أي محل لا يلتزم بالتوجيهات ويضبط فيه مواد فاسدة، ينظم بحق صاحبه ضبط عدلي، وتصادر جميع المواد ويتم إتلافها وفق محاضر إتلاف حضورًا بعلم المجلس المحلي في اعزاز.

وأشار إلى أن مدينة اعزاز في الفترة الحالية أصبحت خالية من المواد منتهية الصلاحية، وستتجه اللجنة التموينية في المرحلة المقبلة إلى نشر ثقافة المواد الفاسدة، وخاصةً لدى الأطفال.

وكان معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا أوقف، مطلع العام الحالي، عددًا من الشاحنات المحملة بمواد فاسدة قادمة إلى الأراضي السورية، وقامت إدارة الجمارك فيه بمصادرتها وإتلافها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة