ضحايا بينهم أطفال بحادث سير بالقرب من ضاحية الأسد

ع ع ع

توفي ثلاثة أشخاص بينهم طفلان وأصيبت طفلة، جراء حادث سير على طريق حمص دمشق، بالقرب من ضاحية الأسد شرق العاصمة.

وتحدثت صفحات موالية منها “شهداء ضاحية الأسد”، اليوم الاثنين 27 من أيار، أن سيارة خاصة من نوع “كيا فورتي” اشتعلت فيها النيران بعد أن انقلبت على جانب الطريق قرب الجسر المؤدي إلى ضاحية الأسد بريف دمشق.

وأضافت أن الحادث نتج عنه وفاة الشاب مهدي وشقيقه الطفل محمود، وفتاة أخرى كانت برفقتهما، وإصابة والدتهما بشكل بليغ التي نقلت إلى قسم العناية المركزة في مشفى الشرطة في حرستا.

الحادثة جرت في أثناء قدوم السيارة من حمص إلى دمشق، الليلة الماضية، وهم من أهالي ضاحية الأسد.

ويأتي ذلك بعد أسبوعين على وفاة شخصين بحادث مروري على الطريق الدولي (أوتوستراد) دمشق- حمص قرب مفرق معلولا، بعد أن كانت السيارتان محمليتن بالخضار، بحسب وكالة “سانا”.

ومنذ مطلع العام الحالي شهدت المحافظات السورية عدة حوادث مرورية أدت إلى وفيات وإصابات، كما شهدت نهاية العام الماضي حوادث أخرى نتيجة الهطولات المطرية الغزيرة والأحوال الجوية.

وتوفي سبعة أشخاص وأصيب آخرون، في شباط الماضي، بحادث مروري بالقرب من مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، نتيجة تصادم سيارة مع حافلة ركاب تتبع لشركة “القدموس” قادمة من منطقة الجيزة في درعا.

وتوفي ضابطان وأصيب عناصر آخرون من قوات الأسد، مطلع آذار الماضي، في حادث مروري على طريق دير الزور شرقي سوريا، بعد أن اصطدمت سيارة دفع رباعي بشاحنة كبيرة في منطقة الشولا بريف دير الزور على الطريق الدولي.

وفي أيلول الماضي، توفي سبعة أشخاص وجرح آخرون في تدهور حافلة لنقل الركاب بالقرب من جسر “شنشار” على طريق حمص- دمشق.

وسجل العام الماضي حوادث مرورية عديدة لا سيما على طريق الدولي دمشق- حمص، وأسفرت عن وقوع ضحايا، وسط مطالبات شعبية بتحسين شبكة الطرقات للحد من الكوارث المرورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة