fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ابن سلمان يحمّل إيران مسؤولية الهجمات على السعودية

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اجتماع مجلس التعاون الخليجي في مكة (AFP)

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اجتماع مجلس التعاون الخليجي في مكة (AFP)

ع ع ع

اتهم الأمير محمد بن سلمان إيران بالمسؤولية عن الاعتداءات التي شهدتها السعودية على ناقلات النفط والمنشآت النفطية ومطار أبها، خلال مقابلة مع صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، نشرتها اليوم الأحد 16 من حزيران.

ودعا ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع السعودي المجتمع الدولي لاتخاذ “موقف حازم” من سلوك النظام الإيراني، مع نفيه لرغبة السعودية بإشعال حرب في المنطقة.

وأضاف أن المملكة لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبها وسيادتها ومصالحها الحيوية.

وتعرضت عدد من ناقلات النفط للهجوم والتخريب في الخليج العربي، كان أولها في 12 من أيار، مع تعرض أربع ناقلات نفط لأعمال “تخريبية“، اثنتان منها سعوديتان وواحدة رفعت علم الإمارات وأخرى علم النرويج.

وحدث انفجار في ناقلتي نفط يوم الخميس 13 من حزيران، إحداهما نرويجية واسمها “فرنت ألتير”، بينما الثانية يابانية واسمها “كوكوكا كاريدجس”.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء تلك التفجيرات، وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال مقابلة مع “فوكس نيوز“، في 14 من حزيران، إن صور الناقلتين تبين مسؤولية إيران.

ومن جانبها أعربت إيران عن قلقها من تلك الحادثة، مع استعدادها للتعاون الأمني الإقليمي لتأمين الممرات المائية الاستراتيجية.

واستنكر رئيس مجلس الشورى الإسلامي، علي لاريجاني، في كلمة ألقاها أمام المجلس اليوم، الأحد 16 من حزيران، الاتهامات الموجهة لإيران، وقال إن تلك التفجيرات هي تتمة لسلسلة العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

وقال ابن سلمان في مقابلته مع الصحيفة السعودية إن “إيران هي الطرف الذي يصعد دائمًا في المنطقة، ويقوم بالهجمات الإرهابية والاعتداءات الآثمة بشكل مباشر أو عبر الميليشيات التابعة له”.

وأشار إلى أن السعودية دعمت الجهود للتوصل إلى حل سياسي في اليمن إلا أن الحوثيين “قدموا أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه”، وقال إن هدف بلاده في اليمن هو تحقيق الرخاء والاستقرار والازدهار لشعبه.

وأعلنت جماعة الحوثيين اليمنية عن استهدافها مساء أمس، السبت 15 من حزيران، لمطاري جيران وأبها السعوديين بطائرات بلا طيار، وذكرت عبر بيان نقله موقع “المسيرة” التابع للجماعة أن حركة الملاحة توقفت في المطارين.

ومن جهته صرح التحالف الذي تقوده السعودية لـ”دعم الشرعية في اليمن”، أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرة من دون طيار اتجهت نحو أبها، وقال المتحدث باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إن الحوثيين لم يتمكنوا من تحقيق أهدافهم في استهداف المنشآت السعودية.

وتبع تلك العمليات تبني الحوثيين استهداف مطاري نجران وأبها، في 21 من أيار وفي 12 من حزيران، وقاعدة الملك خالد في مدينة خميس شميط، ومحطتين لضخ النفط في الرياض في 14 من أيار.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة