القهوة بريئة من مرض السرطان بحسب دراسة أسترالية

ع ع ع

دحض باحثون أستراليون من معهد “كيمر بيرغوفر” دراسات شائعة ربطت بين القهوة و الإصابة بالسرطان.

وأكد الباحثون، في دراسة، عدم وجود علاقة بين التقليل من تناول القهوة وتطور أي نوع من السرطانات، بل قالوا إن شرب القهوة قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم والكبد.

وجاء هذا الاكتشاف في الوقت الذي يشهد فيه الوسط العلمي حالة من الجدل حول ما إذا كان شرب القهوة يسبب مرض السرطان أو يمنع الإصابة به.

وحلل الباحثون بيانات 46 ألف شخص مصاب بالسرطان، بمن فيهم سبعة آلاف توفوا بسببه.

وقارن الباحثون البيانات الوراثية وأنواع الطعام المفضلة مع بيانات تشمل 270 ألف شخص لم يسبق لهم أن أصيبوا بالسرطان، وشملت هذه الدراسة أورام الثدي والمبيض والرئتين والبروستات، واكتشفوا أن “القهوة لا تؤثر سلبًا بتطور المرض”.

وبين ستيوارت ماكجريجور، أحد المشاركين في الدراسة أن “البيانات شملت أكثر من 300 ألف شخص، وأظهرت النتائج أن شرب القهوة كل يوم لا يقلل أو يزيد من خطر إصابة أي شخص بمرض السرطان”.

وأضاف، “تحتوي القهوة على مزيج معقد من المكونات النشطة بيولوجيًا، والتي ثبت أنها تظهر تأثيرات مضادة للورم في الدراسات التي أجريت على الحيوانات”.

هذا الأمر أكد على ضرورة إجراء أبحاث إضافية، وقد بينت نتائج الدراسة الجديدة أن الميل إلى تناول القهوة ليس عامل خطورة وليس طريقة للوقاية من السرطان.

إلا أنهم لا يزالون في حيرة من أمرهم بشأن الأسباب التي يحتمل وقوفها وراء الإصابة بهذا المرض، وسط توقعات بأن يصاب مليونا شخص بالمرض بحلول 2020.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة