fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ناسا: كوكب مأهول جديد محتمل في مجموعة شمسية بعيدة

الشكل المحتمل لكوكب GJ 357d - 31 تموز 2019 (ناسا)

الشكل المحتمل لكوكب GJ 357d - 31 تموز 2019 (ناسا)

ع ع ع

اكتشف القمر الصناعي (TESS) الخاص بوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) وجود كوكب يحمل مؤهلات الحياة في مجموعة شمسية تبعد 31 سنة ضوئية عن كوكبنا، حسبما ذكر موقعها في 31 من تموز.

يدور الكوكب الجديد حول نجم يحمل اسم “GJ 357″، وهو نجم قزم أحمر في ثلث حجم وكتلة شمسنا وأبرد منها بنحو 40%، في كوكبة “هايدرا”.

دعاه الباحثون الذين اكتشفوه باسم “GJ 357d”، وهو ثالث كوكب في المجموعة الشمسية الجديدة، ويحمل مؤهلات الحياة بحجمه وحراراته وبعده عن النجم، الذي يماثل بعد كوكب المريخ عن شمسنا.

ويقدر الباحثون حجمه إما بحجم الأرض أو ضعفها، وحرارته بحوالي 53 درجة مئوية، وفي حال امتلك غلافًا جويًا فسيكون بإمكانه الاحتفاظ بالحرارة وقد يحمل على سطحه مساحات مائية.

ولم يكن هذا هو الكوكب الأول الذي شك العلماء باحتوائه على الحياة، ففي عام 2016 اكتُشف كوكب “بروكسيما بي” على بعد أربع سنوات ضوئية فقط، إلا أن الباحثين لم يتمكنوا من تأكيد إمكانية الحياة عليه الحياة أم لا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن قائد الفريق البحثي الدولي الذي اكتشف الكوكب الجديد، عالم الفلك الإسباني رافييل لوك، قوله إن إمكانية التحقق من احتواء الكوكب على الحياة تعتمد على مروره مباشرة بين نجمه وبين الراصد ليكون بالإمكان قياس حجمه وكثافته وتكوينه.

وبالنسبة للكواكب القريبة، لم يتمكن الباحثون من التحقق بتلك الطريقة، ويأمل الفريق الجديد أن يمر كوكب ” GJ 357d” من أمام نجمه للتأكد من كونه مأهولًا أم لا.

وأضاف لوك أن، “احتمالية مرور الكوكب أمام النجم من مسار رؤيتنا على الأرض تعد ضئيلة للغاية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة