سبع نساء سوريات إلى إيطاليا للتدرب على مهارات في قطاع الزراعة

تدريب النساء السوريات على مهارات الزراعة وإنتاج المواد الغذائية في إيطاليا - 27 آب 2019 (FAO)

تدريب النساء السوريات على مهارات الزراعة وإنتاج المواد الغذائية في إيطاليا - 27 آب 2019 (FAO)

ع ع ع

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطعام والزراعة (فاو)، بالتعاون مع منظمة “Slow Food” العالمية، في 27 من آب، عن قيامها بتنظم جولة تعليمية هذا الأسبوع في شمال غربي إيطاليا لمجموعة من المزارعات السوريات.

تهدف الجولة لتحسين مهارات المزاراعات في إنتاج المواد الغذائية، بغرض دعم مجتمعاتهن المتأثرة بالحرب ولتحسين معيشتهم ولإنعاش القطاع الزراعي في سوريا.

وستشمل سبع نساء، من محافظات حمص وحماة واللاذقية وطرطوس وحلب والسويداء والقنيطرة، وتجري في مناطق بيدمونت وليغوريا التي تنتج وتوزع الأغذية المحلية العضوية المميزة بالجودة العالية واتباع التقاليد.

من المتوقع أن تكسب المشاركات معرفة أكبر بالإنتاج والتسويق وسلاسل القيمة، مع إطلاعهن على مجموعة متنوعة من المنتجات بما فيها الألبان والعسل والزيت والحبوب وأنواع الخبز والخضراوات.

ومن المفترض أن تمرر المزارعات معارفهن الجديدة لمزارعات أخريات في مجتمعاتهن عند عودتهن. وستضفن إلى شبكة من المزارعين المحليين، التي تتيح لهن مشاركة معارفهن وخبراتهن.

تملك النسوة المشاركات إما قطعة صغيرة من الأرض (تقل عن نصف هكتار)، أو يشاركن في نشاطات مثل صناعة المربيات والمخللات ومعجون الطماطم والجبنة ومنتجات الغذاء الأخرى لدعم عوائلهن.

وستقابلن المزارعين الإيطاليين المختصين بإنتاج الزبدة من وادي إيلفو، وزيت الزيتون البكر، والعسل، وجبنة روبيولا دي روكافيرانو، وشرائح لحم سامبوكانو، وثوم فياليكو.

وذكرت المنظمة أن سنوات الصراع السوري، الذي يمر بعامه التاسع، أضرت بالزراعة السورية وشكلت قوة عمل غير متوازنة، إذ اضطرت النساء في الكثير من الحالات ليكن المعيلات الوحيدات لعوائلهن، مع استخدامهن الزراعة كوسيلتهن الوحيدة لكسب الدخل غالبًا.

وأشارت إلى أن النساء غالبًا ما يفتقدن لمعرفة متطلبات السوق، مع محدودية مهاراتهن الزراعية وخبرتهن العملية في إنتاج وتسويق موادهن، كما يفتقدن للوصول إلى المعلومات المتعلقة بفرص التدريب والتمويل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة