fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما أصل “الجيش المحمدي” الذي استخدمه أردوغان في خطابه عن سوريا؟

من مشاهد مسلسل كوت العمارة (imdb)

ع ع ع

مع انطلاق عملية “نبع السلام” في الشمال السوري استخدم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مصطلح “الجيش المحمدي” خلال التغريدة التي أعلن فيها بدء المعركة، في 9 من تشرين الأول.

وتتضارب الأقاويل حول المقصد من مصطلح “الجيش المحمدي”، بين استخدامه للإشارة إلى فرقة خاصة في الجيش التركي، أو إلى هوية الجيش الإسلامية والنبي محمد، لكن الحقيقة ليست كذلك.

من أين أتت تسمية “الجندي المحمدي”؟

بدأ تداول لقب “الجيش المحمدي” للجنود الأتراك بعد مقتل جندي اسمه محمد في معركة “طبرق” في ليبيا، التي خاضها العثمانيون ضد الجيش الإيطالي في العام 1912، بحسب ما نقلت مجلة القوات المسلحة التركية.

تقول المجلة، بحسب ما ترجمت عنب بلدي، “في العام 1912 لقي جندي تركي اسمه محمد حتفه خلال معركة طبرق، عندما تم تداول خبر وفاته في القطعة العسكرية التفت العريف إلى الضابط وصرخ قائلًا: القائد محمد استشهد، فرد الضابط: آه يا محمدي آه (Vah Mehmetçik، vah)”.

وعندما انتشر الخبر بين الجنود الأتراك صاروا ينادون، “سقط شهيد محمدي” (“Mehmetçik şehit düştü”)، وعندما نقل الخبر إلى الجنود العرب أصبحوا يصرخون، “محمدي أصبح شهيدًا” (Muhammedçik، Mhumammedçik şehit oldu)، بحسب ما نقل موقع “Haber7“.

وكان محمد هو أول جندي تركي يقتل في معركة طبرق، وصار أي جندي تركي مجهول الهوية يقتل في المعركة يسجل باسم “محمدي”.

ومنذ ذلك الوقت يطلق الأتراك على جنودهم المتوجهين للمعارك بـ “محمديون”.

أصل الكلمة في اللغة التركية

“المحمدي” تكتب في اللغة التركية بهذه الطريقة “Mehmetçik”، وهي جمع لاسم “محمد”، الذي يكتب في اللغة التركية هكذا “Mehmet”، مع اللاحقة “çik”، التي تستخدم للتلطيف والتودد وتضاف لأي اسم كتدليع.

رواية أخرى في مسلسل “كوت العمارة”

وصورت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية الرسمية (TRT) مسلسلًا تاريخيًا يجسد شخصية الجندي “المحمدي”، في رواية أخرى صورت معارك بين العثمانيين والقوات البريطانية في معركة حصار الكوت في العراق.

يطلق على المسلسل في اللغة التركية “Mehmetçik Kutlu Zafer”، وترجم إلى اللغة العربية لاسم “كوت العمارة”.

المسلسل من 33 حلقة، بدأ عرضه في 18 كانون الثاني 2018 وانتهى في 31 من كانون الثاني 2019، بحسب ما ذكر موقع القناة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة