“فيلق المجد” يعلق على قضية أسيرة “الوحدات الكردية”

عناصر من الجيش الوطني في مناطق شرق الفرات - 12 من تشرين الأول 2019 (رويترز/خليل عشاوي)

ع ع ع

علق فصيل “فيلق المجد” التابع لـ “الجيش الوطني” على الجدل الواسع الذي أثاره انتشار صورة لقائده، ياسر عبد الرحيم، وهو يلتقط “سيلفي” مع أسيرة كردية اعتقلتها عناصر تابعة له.

وقال الفصيل في بيان له نُشر على معرفات “الجيش الوطني” الرسمية اليوم، السبت 26 من تشرين الأول، إن المقاتلة الكردية جيجك كوباني حاولت تفجير نفسها في تجمع للمدنيين والعسكريين على تخوم مدينة تل أبيض.

وألقي القبض عليها، بحسب البيان، بعد مواجهة مسلحة قتل خلالها ثلاثة من عناصر الجيش الوطني.

“وحدات حماية المرأة” (الكردية)، أصدرت بيانًا، طالبت فيه المجتمع الدولي بالتدخل العاجل و”التصدي للمارسات الوحشية لمرتزقة الدولة التركية”.

وقال البيان إن جيكك (الأسيرة) من مواليد كوباني، وهي مقاتلة انضمت للمعارك في عين عيسى، وشاركت في صد الهجوم التركي على قرية مشرافة، قبل أن تأسر بعد إصابتها.

وأثارت صورة قائد الفصيل، ياسر عبد الرحيم، حالة من الغضب على ما وصفوه “تصرفًا غير أخلاقيًا”.

وقال الفصيل في بيان التوضيح “نؤكد للرأي العام أن المقاتلة لم تتعرض لأي أذى جسدي أو معنوي أو نفسي”، وأكد أنه سيقوم بإجراء التحقيقات اللازمة مع المقاتلة التي وصفها بـ”الانفصالية”، وتحويلها “وفق القانون إلى محكمة عادلة”.

ولكن القيادي سعد طبية قال في تسجيل صوتي لعنب بلدي، موضحًا مقطع الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال أسر المقاتلة، أن الكلام الصادر عن العناصر المشاركين في العملية “رد فعل نتيجة لسيارة مفخخة ضربت مقر عسكري قتل فيه اثنين وأصيب 15 من عناصر الفصيل”.

ونفى القيادي أن يكون الفيديو قد حمل أي إساءة للأسيرة، معتبرًا أن التعامل معها كان “إنسانيًا”.

واعتبر أن الكلمات التي تلفظ بها بعض العناصر “غير مقبولة” و”مرفوضة”، أما المعاملة فكانت بعدها “حسنة” وعوملت الفتاة “معاملة الأسرى”، على حد تعبيره.

ويشارك “الجيش الوطني” مع القوات التركية في العملية العسكرية التي تشنها على مناطق شمال شرقي سوريا لإقامة “منطقة آمنة” على الحدود السورية- التركية وإزالة مخاوف الأمن القومي التركية بإبعاد “وحدات حماية الشعب” التي تعتبرها تركيا “إرهابية”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة