كلاسيكو “فض الشراكة” بين البارسا والريال

صورة تظهر التعصب في مباراة الكلاسيكو بين لاعبي الفريقين، ميسي وراموس(AFP)

صورة تظهر التعصب في مباراة الكلاسيكو بين لاعبي الفريقين، ميسي وراموس(AFP)

ع ع ع

يلعب فريقا برشلونة وريال مدريد “كلاسيكو الأرض” مساء اليوم، الأربعاء 18 من كانون الأول، لـ”فض الشراكة” بينهما في صدارة الدوري الإسباني، على أرض معقل برشلونة “الكامب نو”.

ويحتل النادي الكتالوني الصدارة بفارق الأهداف فقط أمام ريال مدريد، صاحب الترتيب الثاني، بعد انتهاء الجولة 17، وفي جعبة كل منهما 35 نقطة، ومن المتوقع أن يسهم الكلاسيكو الحالي برسم ملامح الصراع على اللقب لهذا الموسم.

ويشهد الكلاسيكو غيابات مؤثرة من كلا الفريقين، فيغيب عن النادي الملكي: إيدين هازارد، مارسيلو، لوكاس فاسكيز، خاميس رودريغيز، ماركو أسينسيو، بينما يغيب عن برشلونة متوسط ميدانه البرازيلي آرثر ميلو، وجناحه الفرنسي عثمان ديمبلي.

ويدير الملحمة المنتظرة الحكم، أليخاندور هيرنانديز، الذي أثارت حوله الصحافة الكتالونية المخاوف، إذ أشارت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، المحسوبة على برشلونة، أن هيرنانديز دائمًا ما أثار الجدل بقراراته في المباريات الثلاث السابقة التي أدارها بين الفريقين.

كلاسيكو “فض الشراكة”

لن يبدأ كلاسيكو “فض الشراكة” بين البارسا والريال، على صدارة الدوري الإسباني فقط، ولكن بفضها على هدافي الدوري الإسباني كذلك، وكما لم تجرِ عليه العادة، يهدف كل من ميسي وبنزيما للتفرد بصدارة هدافي الدوري الإسباني، بإسهامهما بمباراة اليوم، ولدى كل منهما 12 هدفًا.

وفي حالة انتصار برشلونة على الريال اليوم سيمنحه التفوق على النادي الملكي بالمواجهات المباشرة لأول مرة في تاريخ مواجهات الفريقين، إذ يتساوى الفريقان بـ72 فوزًا لكل منهما بالمسابقة المحلية، بينما انتهت 34 مباراة بالتعادل، مع العلم أن البارسا أحرز 288 هدفًا مقابل 286 للروخي بلانكوس.

حقق برشلونة انتصاره الـ96 في الكلاسيكو في جميع المسابقات بعد فوزه على ريال مدريد في سانتياجو برنابيو (1-0)، خلال آذار الماضي، مقابل 95 للميرينجي، بينما حسم التعادل نتيجة 51 لقاء.

ويفصل برشلونة هدف وحيد عن تسجيل هدفه الـ400 في تاريخ الكلاسيكو في جميع المسابقات، وأربعة أهداف عن معادلة رقم ريال مدريد الذي سجل 403 أهداف في شباك الفريق الكتالوني حتى الآن.

لم ينجح الروخي بلانكوس في الانتصار على برشلونة في آخر ست مواجهات بالدوري الإسباني (خسر أربعًا وتعادل في اثنتين)، وتعتبر ثاني أطول سلسلة لا فوز للملكي بتاريخ الكلاسيكو، والتي سجلت في كانون الأول من العام 2011 بسبع مباريات متتالية.

وفشل نجم البلاوغرانا ليونيل ميسي بالإسهام في أي هدف خلال آخر ثلاث مباريات ضد الريال بجميع المسابقات، ولم يسبق للأرجنتيني عدم التسجيل أو صناعة أي هدف لأربع مباريات كلاسيكو متتالية في تاريخه.

ويصبح قائد الريال وقلب دفاعه، سيرجيو راموس، بمباراة اليوم، الأكثر مشاركة في تاريخ الكلاسيكو برصيد 43 مباراة، ليفض الشراكة مع كل من مانولو سانشيز، وفرانشيسكو خينتو، وتشافي هيرنانديز (42 مباراة لكل منهم).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة