fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إيران تبدي استعدادها لحل الخلاف بين تركيا والنظام السوري

لقاء بين وزير الخارجية الإيراني ومسؤولون إيرانيون والمبعوث الأممي إلى سوريا 8 شباط (وزارة الخارجية الإيرانية)

ع ع ع

أعلنت إيران استعدادها للوساطة بين تركيا والنظام  السوري لتخطي خلافاتهما، بعد توتر العلاقة بينهما على خلفية مقتل جنود أتراك بنيران قوات النظام السوري.

وخلال لقاء جمع اليوم السبت 8 من شباط، وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، ومساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، علي أصغر خاجي، ومبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، الذي يزور إيران، أكد خاجي على أهمية وجود حل سياسي في سوريا وأن بلاده مستعدة لتحل الخلاف بين الحكومة التركية وحكومة النظام السوري.

ووفق مانقلت وزارة الخارجية الإيرانية عبر موقعها الرسمي، تناول الاجتماع آخر التطورات في سوريا ، لا سيما ملف إدلب، واللجنة الدستورية، وإعادة الإعمار، وفريق العمل المعني بتبادل المحتجزين والمختطفين، والنازحين، إضافة إلى مجالات التعاون المشترك بين إيران والأمم المتحدة للمساعدة في حل الأزمة السورية.

ودعا علي أصغر خاجي، إلى ضرورة تنفيذ اتفاقية سوتشي، وحل الأزمة السورية عن طريق الحوار السوري السوري.

وأكد محمد جواد ظريف استعداد بلاده لأي تعاون في احترام “سيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها”، حسب تعبيره.

ويزور مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، إيران، في إطار نشاطاته المتعلقة بالإبلاغ عن التطورات والإجراءات المتخذة بخصوص اللجنة الدستورية السورية.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بطرد قوات النظام السوري من المناطق التي سيطرت عليه في ريف إدلب قرب نقاط المراقبة التركية، ما لم تنسحب بحلول نهاية شباط الحالي، وذلك بعد مقتل ثمانية عسكريين أتراك يوم الاثنين الفائت 3 من شباط، في قصف نفذته قوات النظام السوري قرب مدينة سراقب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة