fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

منظمة الصحة العالمية: فرصة احتواء فيروس “كورونا” ضيقة

مواطنات إيرانيات يلتزمن بالوقاية من انتشار فيروس "كورونا" في إيران - 22 من شباط 2020

مواطنات إيرانيات يلتزمن بالوقاية من انتشار فيروس "كورونا" في إيران - 22 من شباط 2020

ع ع ع

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم، السبت 22 من شباط، أن تزايد علامات توسع انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، خارج الصين ينذر بتقليل فرص احتواء الفيروس، داعية جميع بلدان العالم إلى الاستثمار في مواجهة توسع “كورونا”.

وأضافت المنظمة في تقرير لها، أن هناك الآن أكثر من 2200 حالة وفاة بسبب الفيروس في الصين وأربعة دول أخرى، فيما سجلت حالات مؤكدة مصابة بالفيروس ضمن 26 دولة، وهناك حالة واحدة مؤكدة في القارة الإفريقية في مصر.

وأشارت المنظمة إلى أن أكثر من 80% من مرضى “كورونا” يعانون من أمراض أخرى خفيفة، بينما 20% منهم يعانون من مرض خطير يتراوح بيتت ضيق التنفس والفشل متعدد الأعضاء، ما يلزم عناية مركزة لهذه الفئة من المرضى.

اقرأ أيضًا: خريطة توضح انتشار فيروس “كورونا” حول العالم

وفي 2% من الحالات المصابة يكون الفيروس قاتلًا، ويزيد خطر الوفاة عند من تقدم في السن.

وفي كل يوم يمر، تطور المنظمة معلوماتها عن فيروس “كورونا” والأسباب التي تؤدي لهذا المرض.

وتركز المنظمة في عدم إمكانية انتشار الفيروس في البلدان التي تعاني من ضعف النظم الصحية، خاصة في قارة إفريقيا.

ويعمل مكتب المنظمة الإقليمي في إفريقيا مع شركائه على إعداد هذه البلدان “للوصول المحتمل للفيروس”، على حد تعبير التقرير، من خلال إنشاء مركز تطوير اللقاحات في مالي، وابتعاث أطباء خاصين لتقديم المشورة الاستراتيجية رفيعة المستوى لبلدان القارة الإفريقية.

وحددت المنظمة 13 دولة ذات أولوية في إفريقيا لتعزيز تطوير اللقاحات الصحية، والفحوصات المخبرية، بسبب صلاتها المباشرة مع الصين، وكل هذا لدعم الأمن الصحي العالمي، وفقًا لتقرير المنظمة.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية اليوم السبت عن وفاة أربعة أشخاص نتيجة الإصابة بفيروس “كورونا” من بين 18 إصابة مؤكدة، و285 حالة مشتبه بها، وفق ما نقلته وكالة الأنباء “فارس” الإيرانية.

وأشارت الوزارة إلى نشر فرق صحية في 36 منفذًا حدوديًا للكشف عن المصابين والحالات المشتبه بها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة