نصف دولار مكافأة يومية لعناصر الأمن الداخلي السوري

عناصر من الشرطة في وزارة داخلية النظام السوري (وزارة الداخلية)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري منح مكافأة مالية يومية، لعناصرها القائمين على تنفيذ فرض حظر التجول بسبب فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وبلغت قيمة المكافأة، بحسب قرار صادر عن وزير الداخلية، محمد الرحمون، اليوم الثلاثاء 7 من نيسان، 600 ليرة سورية، لكل فرد من الكوادر القائمة على تنفيذ قرار فرض حجر التجول، اعتبارًا من 25 من آذار الماضي حتى انتهاء المهمة.

وتعادل قيمة المكافأة قرابة نصف دولار أمريكي، باعتبار سعر صرف الليرة السورية 1285 للدولار الواحد، ما يقارب 18 ألف ليرة سورية شهريًا (15 دولارًا).

ويأتي ذلك بعد يومين من إعلان حكومة النظام تقديم مكافأة للفرق الطبية والإدارية العاملة في القطاع الصحي، بلغت 50 ألف ليرة سورية (ما يعادل 39 دولارًا أمريكيًا) للموظفين من الفئة الأولى، و30 ألف ليرة سورية (ما يعادل 23 دولارًا أمريكيًا) للفئة الثانية، في الشهر الواحد.

كما قدمت وزارة الاتصالات والتقانة عرضًا مجانيًا لمدة شهرين للأطباء والعاملين في وزارتي الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي، يتضمن “ألف دقيقة وألف رسالة وألف ميجا بايت للإنترنت (1 جيجا بايت)”، من شركتي الخلوي “سيريتل” و“إم تي إن”.

وكانت حكومة النظام بدأت، قبل أسبوعين، بفرض حظر تجول من الساعة السادسة مساء حتى السادسة صباحًا، إلى جانب حظر كامل يومي الجمعة والسبت باستثناء ساعات الصباح الأولى.

وأعلنت وزارة الداخلية منذ ذلك الحين اعتقال أشخاص من عدة محافظات وتقديمهم إلى القضاء المختص، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة