“مصرف سوريا المركزي” يفعّل نقاطًا جديدة لدفع الرواتب

موظفون يتجمعون أمام احد الصرافات الآلية في حماة-(موقع مرآة سورية)

ع ع ع

أعلن “مصرف سوريا المركزي” عن تفعيل خدمة دفع الرواتب والأجور للموظفين والمتقاعدين، من خلال نقاط تابعة لمراكز “المؤسسة العامة للبريد”.

وقال المصرف، عبر صفحته في “فيس بوك” أمس، الأربعاء 8 من نيسان، إنه فعّل هذه الخدمة بالتعاون مع المصرفين العقاري والتجاري السوري، بهدف تخفيف الازدحام على الصرافات الآلية، والوصول إلى أكبر شريحة من المواطنين في المدن والقرى، ضمن الإجراءات المتخذة في مواجهة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وسيكون متاحًا خلال الفترة المقبلة، استخدام بطاقة كل من المصرفين العقاري والتجاري السوري في جميع الصرافات الآلية، سواء كانت تابعة لشبكة التجاري أو العقاري.

وتشهد معظم الصرافات الآلية ازدحامًا مع توجه المواطنين في أوقات متقاربة لسحب السيولة النقدية، نتيجة فرض حظر تجول جزئي، ضمن الإجراءات التي اتخذتها حكومة النظام لمواجهة فيروس “كورونا”.

وأعلن مجلس الوزراء، أواخر آذار الماضي، عن آلية جديدة تقضي بصرف رواتب الموظفين الحكوميين بشكل تدريجي وفي أيام محددة منعًا للازدحام على الصرافات الآلية.

وبموجب الآلية الجديدة، قُسم الموظفون إلى فئات (مدنيين، عسكريين، متقاعدين، على رأس عملهم) وحُددت تواريخ سحب لكل فئة منهم.

الدفع الإلكتروني

تحدث المصرف المركزي أنه سيعمل قريبًا على تفعيل خدمة الدفع الإلكتروني في نقاط البيع لدى “المؤسسة السورية للتجارة”، باستخدام بطاقة المصرف التجاري السوري أو العقاري في شراء المواد والسلع الأساسية من دون الحاجة لاستخدام النقود الورقية.

وقال إن هذا الإجراء يعد “مؤقتًا لحين جهوزية مشاريع البنية الوطنية للدفع الإلكتروني”.

ويعرف الدفع الإلكتروني بأنه إحدى طرق سداد الالتزامات المالية إلكترونيًا، تقدمه المؤسسات المالية والمصرفية لجعل عملية الدفع آمنة وسهلة، دون الحاجة إلى حمل النقود الورقية.

ويطبق هذا النظام منذ سنوات في عدد كبير من الدول العربية و الأجنبية.

وناقشت عنب بلدي في ملف سابق التأخر في التحول الرقمي الحكومي في سوريا، ودوره في تعطيل حياة المواطنين، خاصة مع انتشار “كورونا” وما كشفه من تراجع في الأداء الخدمي في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة