fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيب كاميرات حرارية على مداخله.. هل يعود السعي والطواف في المسجد الحرام؟

تطبيق التباعد الاجتماعي في الحرم المكي

تطبيق التباعد الاجتماعي في الحرم المكي (البوابة)

ع ع ع

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين تركيب عدد من الكاميرات الحرارية على مداخل المسجد الحرام في مكة المكرمة، ضمن إجراءات وقائية لمواجهة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ عبد الرحمن السديس، مساء أمس، الثلاثاء 28 من نيسان، “إنه من الواجب استغلال التقنية الحديثة”.

وأضاف، “يجب مواكبة كل ما يسهم في تعزيز الإجراءات الوقائية والاحترازية في مواجهة هذه الجائحة العالمية”، وفقًا لوكالة الأنباء السعودية (واس).

وتعمل الكاميرات الحرارية على قياس درجة حرارة جميع الداخلين إلى المسجد الحرام، وفي حال تجاوزت الدرجة المسموح بها يُمنع من الدخول.

ورجّح السديس أن يعود السعي والطواف والصلاة في المسجد الحرام والروضة الشريفة خلال أيام، داعيًا إلى عدم الاستعجال بالتحرر من القيود الاحترازية.

ووافق الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، على إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين، وتخفيفها إلى خمس تسليمات، وإكمال القرآن الكريم في صلاة التهجد، مع استمرار تعليق دخول المصلين.

وأقامت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين صلاة التراويح في الحرمين الشريفين، مع تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي بين المصلين.

وطبقت تدابير وقائية على العاملين في الحرمين والأئمة والموظفين وموظفي الأمن، ومنها قياس درجات حرارتهم قبل دخولهم.

وعلّقت المملكة العربية السعودية العمرة وزيارة المسجد النبوي للمواطنين والمقيمين، كإجراء احترازي ومؤقت لمواجهة فيروس “كورونا”، منذ 4 من آذار الماضي.

ومنعت السلطات السعودية بشكل مؤقت الدخول إلى أراضيها لغرض أداء مناسك العمرة وزيارة المسجد النبوي.

ورفعت بعدها منع التجول جزئيًا في جميع مناطق المملكة باستثناء مكة المكرمة، ابتداء من الأحد الماضي، وحتى 13 من أيار المقبل.

وارتفع عدد المصابين بفيروس “كورونا” في السعودية إلى أكثر من 20 ألفًا، في حين بلغ عدد المتوفين بسببه 152، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وبلغ عدد المتعافين من الفيروس في السعودية حتى اليوم نحو ألفين و800 شخص، بحسب موقع “Gis And Data“، الذي تديره جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية للأبحاث والبيانات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة