fbpx

اشتباكات بين “قسد” وتنظيم “الدولة” بالقرب من حقل للغاز في دير الزور 

عناصر من "قسد" في جبهة الباغوز شرقي دير الزور 1 آّذار 2019 (وكالة هاوار)

ع ع ع

قالت صفحة “مركز دير الزور الإعلامي” في “فيس بوك” التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تمكنت من إحباط هجوم لخلايا نائمة تعمل لمصلحة تنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الشرقي لدير الزور.

وأوضحت الصفحة أن أربعة عناصر من التنظيم شنوا أمس، الجمعة 1 من أيار، هجومًا على سيارة عسكرية لـ”قسد” بالقرب من معمل “كونيكو” للغاز في بلدة جديدة عكيدات، مستقلين سيارة أجرة.

وأضافت أن اشتباكات جرت بين الطرفين في المنطقة، أدت إلى إصابة ثلاثة مقاتلين من “قسد”.

ولفتت صفحة “مركز دير الزور الإعلامي” إلى أن عناصر التنظيم استغلوا أعمال الصيانة التي تجريها البلدية في المنطقة، واختبؤوا وراء أكوام التراب، وبعد ذلك تمكنوا من الفرار، ولوحقوا على طريق العزبة، لتتمكن “قسد” بعدها من إصابة اثنين وأسر الآخرين.

وأشارت إلى أن التحالف الدولي أطلق في أثناء الاشتباكات قنابل ضوئية، موضحة أن الاشتباكات كانت تجري على بعد 600 متر فقط عن حقل “كونيكو”.

وتابعت أن قوات التحالف نفذت بعد ذلك عملية إنزال، لتسيطر إثره على الوضع في منطقة الاشتباكات.

في سياق متصل، قالت صفحة “فرات بوست” المحلية، إن “قسد” نفذت حملة اعتقالات في بلدة جديدة عكيدات، مشيرة إلى اعتقال نحو 12 شخصًا بتهم مختلفة.

من جانبه، لم يُصدر تنظيم “الدولة” حتى الساعة، أي بيان عن الاشتباكات التي جرت عند حقل “كونيكو”.

وكانت أحدث عملية تبناها التنظيم في مناطق “قسد” جرت أمس، حيث فجر التنظيم عبوة ناسفة في بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، وقالت صفحات محلية إن التفجير استهدف مكانًا لتوزيع أسطوانات الغاز، وأدى إلى مقتل وإصابة مدنيين.

في سياق متصل، قال “مكتب الإعلام لقوات سوريا الديمقراطية” إن “قسد” اعتقلت أمس، بتغطية جوية من التحالف الدولي، خلية “إرهابية” تتألف من ثلاثة أشخاص في بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي.

وأضاف أن الخلية كان بحوزتها أسلحة ومواد معدة للتفجير تستهدف فيها قوات “قسد” في المنطقة.

وخلال الأشهر الماضية، أكدت “قسد” أن التنظيم زاد من عملياته ضدها عبر خلاياه النائمة في مناطق سيطرتها.

وكان بيان للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، صدر قبل نحو أسبوعين، أكد عزم التحالف مواصلة قتال خلايا تنظيم “الدولة” في كل من سوريا والعراق.

وركّز تنظيم “الدولة” مؤخرًا في عملياته بمحافظة دير الزور على المسؤولين الإداريين والعسكريين التابعين لـ”الإدارة الذاتية” و”وحدات حماية الشعب” (الكردية)، بعد أن كان ينفذ عمليات شبه يومية ضد عناصر “قسد”.

اقرأ أيضًا: تنظيم “الدولة” يكرر استهدافه لمسؤولي “الإدارة الذاتية” في دير الزور 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة