بعد انتقادات.. تخفيض أسعار تذاكر الطيران للطلبة الراغبين بالعودة إلى سوريا

وصول أول طائرة تنقل السوريين من العاصمة الأرمينية (سانا)

وصول أول تنقل السوريين من العاصمة الأرمينية (سانا)

ع ع ع

أعلنت وزارة النقل في حكومة النظام السوري، عن تخفيض أسعار تذاكر الطيران للطلبة الراغبين بالعودة إلى سوريا، بعد انتقادات رافقت انتشار فيديو لطالب سوري يشكو من ارتفاع أسعارها.

وقالت الوزارة في صفحتها الرسمية عبر “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 5 من أيار، إنها ستخفض أسعار تذاكر الطيران للطلبة السوريين الراغبين بالعودة على متن طائرات الخطوط الجوية السورية، بنسبة 35%.

ويمكن للطلاب السوريين الراغبين بالعودة، ولا يمتلكون القدرة على دفع ثمن التذكرة، التنسيق مع السفارة أو البعثة الدبلوماسية لكتابة تعهد بدفع القيمة عند الوصول إلى دمشق.

واعتبرت الوزارة أن “التخفيض هو إسهام من الدولة السورية في تخفيف عبء تكاليف رحلة العودة في هذه الظروف الخاصة لفئة الطلاب”.

وكان طالب سوري يقيم في روسيا، نشر مقطع فيديو أمس، ناشد فيه حكومة النظام مساعدته للعودة إلى سوريا.

وشكا الطالب من ارتفاع تكلفة تذكرة العودة إلى سوريا، حيث تصل إلى 600 دولار بالنسبة للطلاب حصرًا، حسب قوله.

 

رحلات إجلاء السوريين

وكانت الخطوط الجوية السورية بدأت إجلاء السوريين الراغبين بالعودة من عدة دول حول العالم إلى سوريا.

وأعلنت أنه سيتم إجلاء الراغبين بالعودة وفق القوائم التي تم تسجيلها عبر وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة النظام السوري، لدى السفارات والبعثات الدبلوماسية السورية.

وبحسب ما نشرته وزارة النقل، عبر صفحتها في “فيس بوك”، فإن رحلات الإجلاء ستتم على عدة أيام، وذلك “ضمن شروط وإجراءات صحية ملزمة وإشراف طبي” من قبل وزارة الصحة.

وحددت الوزارة، في نيسان الماضي، شروطًا للعودة إلى البلاد في ظل إجراءات توقف حركة النقل الجوي بسبب فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وكان أول تلك الشروط، تحمّل المواطن الراغب بالعودة إلى سوريا جميع نفقات العودة، وإخضاع جميع المواطنين العائدين إلى حجر صحي لمدة 14 يومًا دون استثناءات لأي كان.

ووصلت مساء أمس طائرة سورية إلى مطار دمشق الدولي من مطار إمارة الشارقة في الإمارات نقلت 250 راكبًا.

وكانت أول طائرة تنقل السوريين العالقين في الخارج وصلت من العاصمة الأرمينية، يرفان، إلى مطار دمشق الدولي.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة