fbpx

شركة الطيران متهمة بدعم الأسد

أمريكا تعاقب شركة صينية تعاونت مع “ماهان آير” الإيرانية للطيران

طائرة تابعة لشركة ماهان إير الجوية الإيرانية تقلع من مطار دوسلدورف بألمانيا (رويترز)

ع ع ع

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات اقتصادية على شركة تقديم خدمات لوجستية في شنغهاي بالصين، بسبب تعاونها مع شركة طيران “ماهان” الإيرانية.

وقالت الوزارة في بيان أمس، الثلاثاء 19 من أيار، إن شركة “شنغهاي سانت لوجيستيكس ليمتد” عملت كوكيل مبيعات لشركة “ماهان آير” الإيرانية، المدرجة على قائمة العقوبات الأمريكية منذ عام 2011.

وأوضح البيان أن الشركة الصينية هي سابع شركة تتم معاقبتها، وإدراجها على قائمة العقوبات لتعاملها وعملها كوكيل لشركة “ماهان”.

واتُهمت الشركة الصينية بتقديم خدمات لـ”ماهان”، من بينها حجز الشحن لرحلاتها بين الصين وإيران، وتعمل الشركة كطرف ثالث، وتقدم خدمات تتراوح بين الدعم المالي والإداري والتسويقي، إلى استقبال الشحن والتعامل معه.

وقال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشن، في البيان، إن “النظام الإيراني يستخدم الشركة لدعم نظام غير شرعي وفاسد في فنزويلا، مثلما فعل في دعم النظام في سوريا والجماعات الإرهابية في جميع أنحاء الشرق الأوسط”.

وأضاف، “لن نتردد في استهداف الكيانات التي تواصل الحفاظ على العلاقات التجارية مع الشركة (ماهان)”.

وأكد أن “ماهان”، نقلت على مدى سنوات، “الإرهابيين والأسلحة” إلى جميع أنحاء الشرق الأوسط، بما في ذلك سوريا، لدعم نظام الأسد.

وكشف أن الشركة حاليًا “تنقل فنيين ومعدات تقنية إيرانية وصينية إلى فنزويلا، لدعم نظام نيكولاس مادورو، وفي المقابل تدفع حكومة فنزويلا سبائك الذهب مباشرة من البنك المركزي الفنزويلي”.

اقرأ أيضًا: الطيران الإيراني متهم بنشر فيروس “كورونا” في الشرق الأوسط

وكانت الولايات المتحدة أدرجت “ماهان” على قائمة العقوبات، عام 2011، لقيامها بـ”أعمال إرهابية، من نقل أسلحة ومقاتلين”، وتوفير الدعم المادي لـ”الحرس الثوري” الإيراني.

كما أُدرجت الشركة على قائمة عقوبات الأمم المتحدة، عام 2019، بسبب عملها في “نقل أسلحة الدمار الشامل والصواريخ والمواد النووية غير المسموح بها إلى إيران”.

وكانت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، أجرت تحقيقًا في كيفية إسهام “ماهان” بانتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في دول عربية، مثل سوريا والعراق والإمارات، رغم قيود الحظر المفروضة من قبلها.

و”ماهان” هي شركة خطوط جوية إيرانية يتولى القطاع الخاص تشغيلها، وتملك 55 طائرة، وتنقل سنويًا قرابة خمسة ملايين مسافر إلى 66 وجهة حول العالم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة